عمال أجانب بالإمارات يغادرون مقر عملهم في مجال البناء والتشييد (رويترز-أرشيف)

قررت دولة الإمارات حظر العمل أثناء ساعات الظهيرة شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب حماية للعمال من درجة الحرارة المرتفعة.
 
وأصدر وزير العمل الإماراتي صقر غباش الأربعاء قرارا بتحديد ساعات العمل في الشهرين، بحيث يكون وقت الراحة ما بين الساعتين الثانية عشرة والنصف ظهرا وحتى الساعة الثالثة ظهرا.
 
وألزم القرار أصحاب العمل بتوفير مظلات للراحة أثناء فترة توقف العمال عن العمل، ووضع جدول بساعات العمل اليومية في مكان واضح بمواقع العمل، بالإضافة إلى توفير الوسائل الوقائية المناسبة لحماية العمال من أخطار الإصابات المهنية التي قد تحدث أثناء ساعات العمل.
 
وقررت وزارة العمل إيقاع جزاءات على أصحاب العمل المخالفين تصل إلى ثلاثين ألف درهم (8.168 آلاف دولار) وتقليل تصنيف فئة المنشأة ووقف منحها تصاريح لاستقدام عمال.
 
واستثنى القرار الأعمال التي يتحتم فيها استمرار العمل دون توقف لأسباب فنية مع مراعاة توفير جميع المستلزمات اللازمة لصحة العامل مثل الإسعافات الأولية ووسائل التبريد الصناعية المناسبة والمظلات الواقية من الشمس والمياه الباردة.
 

ويمثل المواطنون أقل من 20% من سكان الإمارات البالغ عددهم 6.4 ملايين نسمة والباقي أجانب من جنسيات مختلفة من آسيا وأوروبا وأفريقيا وفق تقديرات صدرت نهاية 2007.

المصدر : وكالات