علي النعيمي اعتبر أن لا أحد يمكنه التنبؤ بمستقبل أسعار النفط (الفرنسية-أرشيف)

رجحت السعودية عدم إقدام منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) على خفض جديد في إنتاجها للنفط، واعتبرت أكبر منتج ومصدر للنفط في العالم أن السعر المناسب للخام للحفاظ على الاستثمارات في قطاع النفط يتراوح بين 75 و80 دولارا للبرميل.

وقال وزير النفط السعودي علي النعيمي، قبل يومين من اجتماع أوبك في العاصمة النمساوية فيينا، إن المنظمة لن ترفع من مستوى إنتاجها الحالي على اعتبار أن مخزونات النفط العالمية ما زالت مرتفعة جراء حالة الركود الاقتصادي الذي تعانيه العديد من الدول المتقدمة.

وكشفت المنظمة أن مخزونات النفط العالمية ارتفعت إلى مستوى بين 61 و62 يوما من الاستهلاك العالمي للخام، وطالب النعيمي بعودة المخزونات لنطاقها التاريخي عند مستوى 52 و54 يوما فقط.

وعن توقعاته لاحتمال أن يعود سعر النفط للارتفاع الذي بلغه صيف العام الماضي لأكثر من 147 دولارا للبرميل، قال النعيمي "لا أحد يمكنه الإجابة على هذا السؤال"، معتبرا أن أسعار النفط معرضة للارتفاع والانخفاض ولا أحد يمكنه التنبؤ بمستقبل الأسعار.

السعر المناسب

نوذري اعتبر 80 دولارا سعرا مناسبا لضمان استمرار الاستثمارات في النفط (الفرنسية-أرشيف)
من جانبها اتفقت إيران -ثاني أكبر مصدر للنفط في أوبك- مع السعودية باعتبار أن مبلغ 80 دولارا يعد سعرا مناسبا لبرميل النفط، وذلك لضمان استمرار الاستثمارات في هذا القطاع.

وبالنسبة لتوقعاته لإنتاج أوبك، أوضح وزير النفط الإيراني غلام حسين نوذري الذي غادر إلى فيينا لحضور اجتماع المنظمة، أن الأمر يتوقف على مستوى العرض والطلب وعلى أحوال السوق إضافة إلى مستوى المخزونات في الدول المستهلكة.

وكان مندوب إيران الدائم لدى أوبك محمد علي خطيبي أعرب في وقت سابق عن اعتقاده بضرورة خفض الإنتاج من جديد.

واعتبر الوزير الإيراني أن الأسعار الحالية للنفط الخام ما زالت غير ملائمة لتطوير حقول النفط في الدول المنتجة.

وكان أعضاء أوبك اتفقوا على خفض الإنتاج منذ سبتمبر/أيلول الماضي بنحو 4.2 ملايين برميل يوميا وهو ما يعادل 5% من المعروض العالمي من النفط. ويقدر أن الأعضاء التزموا بنسبة 80% من هذه التخفيضات حتى الآن.

توقعات بعدم تخفيض أوبك إنتاجها دفعت أسعار النفط للتراجع (رويترز-أرشيف)
أسعار النفط
تراجع النفط في تعاملات اليوم إلى ما دون 60 دولارا للبرميل متأثرا بانتعاش الدولار الأميركي وبالتوقعات بأن تبقي أوبك على مستويات إنتاجها دون تغيير خلال اجتماعها المقبل.

وفي تعاملات منتصف اليوم في أوروبا تراجع سعر الخام الأميركي الخفيف للعقود الآجلة تسليم يوليو/تموز القادم بـ1.93 دولار ليصل إلى 59.74 دولارا للبرميل.

وفي لندن تراجع خام القياس الأوروبي برنت للعقود الآجلة بـ1.41 ليصل إلى 58.80 دولارا.

وارتفع الدولار اليوم بعد أن سجل أدنى مستوياته لمدة خمسة أشهر أمام سلة من العملات حيث أقبل المستثمرون على الشراء عقب الارتفاع الحاد في اليورو وغيره من العملات ذات العائد المرتفع.

ويمثل ارتفاع الدولار ضغطا كبيرا على أسعار النفط حيث يجعل هذه المادة أكثر تكلفة على المشترين بالعملات الأخرى.

المصدر : وكالات