عجز الموازنة الروسية للعام الحالي يتوقع أن يصعد إلى 9% (رويترز-أرشيف)

يتوقع أن ينكمش الاقتصاد الروسي بنسبة 8% خلال العام الجاري بعد أن تراجع في الأشهر الأربعة الأولى من العام 2009 بنسبة حادة بلغت 9.8%.

وكشف أندري كليبخ نائب وزير التنمية الاقتصادية الروسية أن اقتصاد بلاده تراجع في أبريل/نيسان الماضي وحده بنسبة 10.5%.

وعزا المسؤول الروسي التراجع الكبير لاقتصاد بلاده إلى عدة أسباب على رأسها انخفاض الاستثمارات بنسبة 15.8% في الفترة بين يناير/كانون الثاني وأبريل/نيسان الماضيين، وتراجع الإنتاج الصناعي بنسبة 17% خلال الشهر الماضي.

يشار إلى أن التقديرات الرسمية السابقة توقعت أن يتراجع مستوى الناتج المحلي الروسي للعام الجاري بنسبة 2.2%، ومن المنتظر أن تعدل موسكو من هذه التقديرات بعد النتائج الأخيرة للاقتصاد الروسي في الشهور الأربعة الأولى من العام الجاري.

ورجح صندوق النقد الدولي من جانبه في وقت سابق أن يتراجع الاقتصاد الروسي بنسبة 6% خلال العام 2009.

وفي وقت سابق من هذا الشهر أوضح مكتب الإحصاء الفدرالي أن الإنتاج الروسي تراجع بنسبة 9.5% خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام الجاري مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وعزت حينها وزارة التنمية الاقتصادية التراجع بشكل رئيسي إلى انخفاض بقطاع البناء بنسبة 20%، وهبوط الاستثمارات وتجارة التجزئة وانخفاض عائدات الضرائب.

ديمتري ميدفيديف: ركود الاقتصاد الروسي أعمق مقارنة بالتكهنات السابقة (رويترز-أرشيف)
عجز الموازنة
وتوقع مصدر في الحكومة الروسية اليوم أن يبلغ عجز الميزانية الروسية للعام الحالي 9% من الناتج المحلي الإجمالي مقارنة بنسبة 7.4% التي تمت المصادقة عليها.

وحذر الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف أمس من أن عجز الميزانية الفدرالية الروسية سيفوق التقديرات الأولية في العام الحالي.

وأشار لدى عرضه لوضع اقتصاد بلاده أمام أعضاء الحكومة إلى أن ركود الاقتصاد ببلاده جراء الأزمة المالية العالمية كان أعمق مقارنة بالتكهنات الأولية.

وحذرت وثيقة نشرها الكرملين منتصف الشهر الجاري من أن أمن روسيا يواجه خطرا إستراتيجيا بسبب اعتماد الاقتصاد الروسي شبه المطلق على صادرات الطاقة والأسواق الخارجية.

المصدر : وكالات