الملك عبد الله: العلاقات بين السعودية والإمارات لن تتأثر بانسحاب الإمارات من الوحدة النقدية (رويترز-أرشيف)


أكدت السعودية أن دول مجلس التعاون الخليجي ستراجع اتفاق الوحدة النقدية بينها وستسعى لحل الخلافات قبل تنفيذه.

 

وقال الملك عبد الله في تصريحات نشرتها صحيفة السياسة الكويتية "الاتفاق على الوحدة النقدية لدول المجلس سيخضع بلا شك للمراجعة قبل إقراره أو دخوله حيز التنفيذ"، مضيفا أن المراجعة المقبلة السابقة للتطبيق ستحل ما اختلف عليه وأن كل أجواء مراجعة اتفاق الوحدة النقدية مفتوحة كما أن العلاقات بين السعودية والإمارات لن تتأثر بانسحاب الإمارات.

 

وجاءت التصريحات بعد أقل من أسبوع من انسحاب دولة الإمارات من خطط الانضمام للعملة الموحدة اعتراضا على قرار اتخذ في الخامس من مايو/أيار باختيار الرياض مقرا للمصرف المركزي الخليجي.

 

وفي الأسبوع الماضي قال وزير الخارجية الإماراتي إن بلاده قد تفكر في العودة إلى اتفاق الوحدة النقدية إذا تغيرت البنود ووافقت الدول المجاورة على اختيار الإمارات مقرا للمصرف المركزي الخليجي.

 

وقال ناصر السويدي محافظ مصرف الإمارات المركزي الثلاثاء إن بلاده لا تجري محادثات في الوقت الراهن للعودة للانضمام لخطط العملة الموحدة.

 

وتساءل محللون عن ما إذا كان انسحاب الإمارات -وهي ثاني أكبر اقتصاد عربي بعد السعودية- سيتسبب في تعطيل المشروع المتعثر منذ فترة طويلة.

 

وفي عام 2001 اتفقت دول مجلس التعاون الخليجي على إنشاء وحدة نقدية أسوة بالاتحاد الأوروبي.

 

وانسحبت سلطنة عمان من الاتفاق عام 2006 ورفضت دول مجلس التعاون الخليجي في وقت سابق من العام الحالي تحديد عام 2010 كموعد نهائي مبدئي لإصدار العملات النقدية الموحدة.

المصدر : رويترز