اعتبر المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا) جيوفاني بيسينياني أن الانخفاض في سوق الشحن الجوي بلغ القاع جراء التأثر بالأزمة المالية العالمية.

وانخفض حجم الشحن الجوي العالمي انخفاضا حادا في ظل التراجع الاقتصادي العالمي، ليسجل تراجعا سنويا بنسبة 23% في يناير/كانون الثاني الماضي.

وأوضح بيسينياني أنه بالنظر إلى نتائج أعمال شركات الطيران في قطاع الشحن الجوي "يمكن القول إنه بلغ القاع".

وتوقع مع نهاية العام أن يستقر قطاع الشحن الجوي حول مستويات تراجع بنحو 20% عن مستواها في العام الماضي، وقال إنه لا يمكن حتى الآن القول بأن الوضع بدأ يتحسن، مشيرا إلى أن الصورة قد تتضح بعد ثلاثة أو أربعة أشهر.

جيوفاني بيسينياني أكد التزام أياتا
بمكافحة التغيرات المناخية (رويترز-أرشف)
انبعاث الكربون
وجاءت تصريحات بيسينياني على هامش قمة أعمال في الدانمارك حول التغيرات المناخية تسبق مؤتمر الأمم المتحدة المزمع عقده في ديسمبر/كانون الأول المقبل بشأن البيئة.

وكرر بيسينياني التوقعات التي أعلنها الاتحاد في مارس/آذار الماضي بشأن انخفاض انبعاثات الكربون من شركات الطيران بنسبة 8% هذا العام.

ويعزى انخفاض معظم الانبعاث الكربوني المطلوب من شركات الطيران إلى تراجع عدد الرحلات الجوية في ظل انخفاض الطلب على الشحن وتراجع أعداد المسافرين نتيجة الركود الاقتصادي الذي يعانيه العديد من دول العالم وخاصة المتقدمة منها.

وأعرب بيسينياني عن تأييد الاتحاد الدولي للنقل الجوي لتبني اتجاه عالمي لمكافحة التغيرات المناخية.

المصدر : رويترز