استبعاد تأجيل الوحدة النقدية الخليجية
آخر تحديث: 2009/5/25 الساعة 13:29 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/25 الساعة 13:29 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/1 هـ

استبعاد تأجيل الوحدة النقدية الخليجية

العطية يأمل أن تمضي كل الدول الخليجية في مشروع الوحدة النقدية (الأوروبية-أرشيف)

استبعد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية إرجاء خطط الوحدة النقدية بعد انسحاب الإمارات من المشروع.

وأكد أنه لا نية لتأجيل موعد الوحدة النقدية المقرر إطلاقها عام 2010، مشيرا إلى أمله بأن تمضي كل الدول الأعضاء بالمجلس في هذا "المشروع الإستراتيجي".

ونقلت صحيفة الاقتصادية السعودية عن العطية قوله إن الإمارات "ما زالت في قلب العمل الخليجي المشترك".

وأعلنت الإمارات -ثاني أكبر اقتصاد عربي- انسحابها من مشروع الوحدة النقدية الذي يضم كلا من السعودية والكويت وقطر والبحرين الأسبوع الماضي احتجاجا على قرار اختيار العاصمة السعودية الرياض مقرا للبنك المركزي المشترك.

وتجدر الإشارة إلى أن عُمان العضو في مجلس التعاون لم تصادق على الاتفاقية النقدية أصلا.

وفي وقت سابق صرح وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد آل نهيان بأن بلاده ستدرس العودة إلى الانضمام إلى اتفاقية الوحدة النقدية الخليجية إذا تغيرت الشروط وسمحت جاراتها لها باستضافة مقر البنك المركزي المشترك.

وانتقد محافظ مصرف الإمارات المركزي سلطان بن ناصر السويدي قرار اتخاذ الرياض مقرا للبنك الخليجي، معتبرا أن وراءه دوافع سياسية.

يذكر أن مجلس التعاون الخليجي قال في وقت سابق من هذا العام أن المجلس النقدي المشترك سيحدد موعدا نهائيا جديدا لطرح العملة الموحدة، مما يشير إلى التخلي عن الموعد النهائي السابق المقرر عام 2010.

ويعمل مجلس التعاون الخليجي كذلك على إقامة سوق مشتركة تشمل اتحادا جمركيا.

وأمام دول الخليج حتى ديسمبر/كانون الأول المقبل للتصديق على اتفاق الوحدة النقدية الذي اتفق عليه الزعماء في قمتهم السنوية في ديسمبر/كانون الأول الماضي في عُمان.

ويشكك محللون في ما إذا كان انسحاب الإمارات قد يخرج مشروع الوحدة النقدية عن مساره.

المصدر : وكالات

التعليقات