طلال أبو غزالة (الجزيرة نت)

هو مؤسس ورئيس مجموعة طلال أبو غزالة الدولية، التي تعد أكبر مجموعة شركات عربية تقدم الخدمات المهنية في مجالات المحاسبة والاستشارات الإدارية ونقل التكنولوجيا والتدريب والتعليم والملكية الفكرية والخدمات القانونية وتقنية المعلومات والتوظيف والترجمة والنشر والتوزيع.

 

وبالإضافة إلى منحه لقب قائد المحاسبة العربية، تم أيضا الاعتراف بفضله في الترويج لأهمية الملكية الفكرية في المنطقة العربية.

 

ولد طلال أبو غزالة في يافا بفلسطين في 22 أبريل/نيسان عام  1938، ثم انتقل إلى قرية الغازية اللبنانية في عام 1948 التي تبعد ساعتين عن مدينة صيدا الساحلية. وبعد التحاقه بالمدرستين الابتدائية والثانوية في صيدا، تابع تعليمه الجامعي في الجامعة الأميركية في بيروت حيث حصل على منحة دراسية كاملة.

 

وقد عمل طلال أبو غزالة معلما ومترجما، وهو لا يزال طالبا جامعيا. وحصل على أول عمل له بعد التخرج في شركة تدقيق.

 

وفي عام 1969 قرر لدى سماعه خطاباً حول الملكية الفكرية في مؤتمر تايم-وورنر في سان فرانسيسكو العمل في مجال حقوق الملكية الفكرية بالإضافة إلى المحاسبة.

 

وفي عام 1972 أنشا شركتين هما شركة طلال أبو غزاله (تاجكو) وأبو غزاله للملكية الفكرية (أجيب)، حيث اختصت الأولى بمجال المحاسبة واختصت الثانية في مجال الملكية الفكرية. ومنذ ذلك الحين، أسس طلال أبو غزاله ما مجموعه 14 شركة للخدمات المهنية المتخصصة في مجالات متنوعة مثل الإدارة والاستشارات والخدمات القانونية وتقنية المعلومات وغيرها كثير.

 

وعلى مر السنين، نجح في إنشاء شراكات وثيقة مع منظمات عالمية مثل الأمم المتحدة ومنظمة التجارة العالمية.

 

وفي 4 أبريل/نيسان عام 2007 عيّن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون طلال أبو غزالة نائبا.

 

ويتولى أبو غزالة منصب نائب رئيس فريق عمل الأمم المتحدة لتقنية المعلومات والاتصالات، ورئيس المؤسسات التالية: هيئة التجارة الإلكترونية وتقنية المعلومات والاتصالات في غرفة التجارة الدولية، والمجمع العربي للمحاسبين القانونيين، ومجموعة أبو غزالة المهنية، والمجمع العربي للإدارة والمعرفة، والمجمع العربي للملكية الفكرية، وشركة طلال أبو غزالة إنترناشيونال، ومركز أبو غزالة كازين للسياسات التجارية، ومركز أبو غزالة كامبردج لمهارات تقنية المعلومات، وشركة أبو غزالة وشركاؤه للاستشارات، وشركة أبو غزالة للصرافة في مدينتي رام الله والبيرة.


ويقع المركز الرئيسي لإمبراطوريته و8 فروع أخرى في الأردن إلى جانب وجود 39 مكتبا لمؤسساته الخاصة في العالم العربي خاصة في دول الخليج وبالذات الإمارات في أبو ظبي ودبي والشارقة والعين ورأس الخيمة وجبل علي وفي جميع الدول العربية الأخرى بما فيها 3 مكاتب في فلسطين في غزة ورام الله ونابلس. 

المصدر : الجزيرة