روسيا تروج لساوث ستريم لمد أوروبا بالغاز
آخر تحديث: 2009/5/23 الساعة 10:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/23 الساعة 10:31 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/28 هـ

روسيا تروج لساوث ستريم لمد أوروبا بالغاز

خلافات روسية أوكرانية تسببت في وقف الغاز إلى أوروبا مطلع العام الجاري (الأوروبية-أرشيف)

اعتبر وزير الطاقة الروسي سيرجي شماتكو أن بلاده أصبحت قريبة من توقيع اتفاق مع كل من النمسا وسلوفينيا بشأن مشروع خط أنابيب لمد أوروبا بالغاز الروسي المسمى ساوث ستريم.

من جانبه قال وزير الاقتصاد السلوفيني ماتي لاهوفينك إن بلاده ستوقع الاتفاق في الشهر المقبل.

كما أكدت وزارة الاقتصاد النمساوية أنها تجري محادثات لكنها امتنعت عن تحديد المرحلة التي تمضي فيها.

والمشروع الروسي يعد منافسا لمشروع آخر لمد أوروبا بالغاز من وسط آسيا والشرق الأوسط عبر تركيا دون المرور بروسيا يسمى مشروع خط أنابيب نابوكو ويدعمه الاتحاد الأوروبي.

وساوث ستريم مشروع مشترك بين شركتي غازبروم الروسية وإيني الإيطالية.

وأوضح شماتكو في مؤتمر صحفي عقب لقاء بين روسيا والاتحاد الأوروبي في مدينة خاباروفسك في شرق روسيا أنه رغم المنافسة من جانب نابوكو فإن موسكو ترغب في أن يجعل الاتحاد الأوروبي مشروع ساوث ستريم أحد المشروعات العشرة التي تتصدر أولوياته في سياسة الطاقة.

وأضاف أنه خلال الأسابيع الأخيرة تم عقد سلسلة من المفاوضات مع شركاء من النمسا وسلوفينيا بشأن اتفاق بين الحكومات، معتبرا أن الاتفاق حول المشروع بلغ مستوى متقدما من الإعداد.

ويتوقع أن يشمل ساوث ستريم –بالإضافة إلى روسيا وسلوفينيا والنمسا- إيطاليا وبلغاريا واليونان وصربيا التي حصلت روسيا منها الأسبوع الماضي على دعم للمشروع.

وبين شماتكو أن روسيا وشركاءها الأوروبيين في المشروع سيطلبون من بروكسل –مقر الاتحاد الأوروبي- منح المشروع وضع الأولوية، على اعتبار أن المشاريع التي  تحظى بهذه الصفة تحصل على تمويل من الاتحاد.

مشروع خط أنابيب نابوكو (الجزيرة نت)

بدائل عن روسيا
يذكر أن الاتحاد الأوروبي غاضب من روسيا التي تمده بربع احتياجاته من الغاز.

ويبحث الاتحاد عن بدائل غيرها تزوده بالغاز، وذلك إثر الأزمة التي تفجرت في مطلع العام الجاري عندما قطعت موسكو إمدادات الغاز عبر أوكرانيا لخلافات بينهما مما تسبب في قطع الغاز الروسي عن كثير من الدول الأوروبية.

وعمد الأوروبيون منذ أزمة الغاز الروسية الأوكرانية إلى تكثيف الجهود للحصول على مزيد من الغاز من شمال أفريقيا والشرق الأوسط ومنطقة بحر قزوين لتخفيف الاعتماد على روسيا.

ويعد مشروع نابوكو أبرز المشاريع التي يسعى الاتحاد الأوروبي لتنفيذها بغية تقليل اعتماده على الغاز الروسي.  

 يشار إلى أن أوروبا تعد الشريك الأكبر لروسيا، حيث وصلت نسبة الصادرات الروسية إليها إلى أكثر من 52% في 2008 من مجمل التجارة الروسية. كما وصلت قيمة صادرات الاتحاد الأوروبي لروسيا في عام 2008 إلى 105 مليارات يورو (144.7 مليار دولار) وبلغت قيمة واردات أوروبا من روسيا 173.2 مليار يورو (239 مليار دولار).

المصدر : وكالات