أوباما قلق من البطالة وغيثنر متفائل بتعافي البنوك
آخر تحديث: 2009/5/23 الساعة 10:52 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/23 الساعة 10:52 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/29 هـ

أوباما قلق من البطالة وغيثنر متفائل بتعافي البنوك

باراك أوباما أمام مجلسه الاقتصادي: الولايات المتحدة تظهر "نوعا من العودة للحالة الطبيعية" (رويترز)

أعرب الرئيس الأميركي باراك أوباما عن قلق إدارته جراء استمرار ارتفاع معدل البطالة في البلاد رغم انتعاش أسواق المال مؤخرا.

جاء ذلك خلال لقائه مع المجلس الاستشاري الاقتصادي الذي يضم 16 عضوًا ويرأسه بول فولكر أحد الرؤساء السابقين لمجلس الاحتياط الفدرالي (البنك المركزي).

وخسر الاقتصاد الأميركي 5.7 ملايين وظيفة منذ بدء الركود الاقتصادي في ديسمبر/كانون الأول 2007. وارتفع معدل البطالة إلى 8.9% الشهر الماضي ويتوقع محللون زيادته إلى 10% نهاية العام الحالي.

ويقدر عدد من فقدوا أعمالهم منذ بداية العام الجاري بأكثر من 2.6 مليون شخص.

غير أن أوباما قال إن اقتصاد الولايات المتحدة يظهر "نوعا من العودة إلى الحالة الطبيعية".

تيموثي غيثنر اعتبر أن النظام المالي في بلاده بدأ طريقه إلى التعافي (الفرنسية-أرشيف)
تعافي البنوك
من جانبه قال وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر إن النظام المالي الأميركي بدأ طريقه إلى التعافي. وأكد في شهادته أمام لجنة الشؤون المصرفية بمجلس الشيوخ أن الأجزاء الضعيفة من النظام المالي لم تعد تواجه نفس المخاطر السابقة.

وأوضح غيثنر أنه بحلول يوليو/تموز المقبل سيبدأ البرنامجان اللذان أطلقتهما إدارة أوباما لتخليص البنوك من أصولها المسمومة.

وحسب الوزير الأميركي فإن القلق بشأن المخاطر التي كانت تتهدد هذا النظام قد تقلص مضيفا أن الظروف العامة للإقراض بدأت تتحسن.
 
وأوضح أن التحسن الذي تحدث عنه انعكس في تيسر الاقتراض بالنسبة إلى سندات الشركات وفيما بين البنوك وكذلك بالنسبة إلى الرهون العقارية حيث إن نسب الفائدة هبطت إلى مستويات غير مسبوقة.

غير أن غيثنر حذر من أن عملية تعافي القطاع المالي قد تستغرق وقتا طويلا رغم  تباطؤ وتيرة التدهور المالي مقارنة بالانهيار السريع خلال الشهور الماضية.

يشار إلى أن الحكومة لا تزال تحتفظ بـ124 مليار دولار متبقية من خطة الإنقاذ المالي التي أقرتها إدارة جورج بوش السابقة البالغة قيمتها 700 مليار دولار.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات