مخاوف خفض التصنيف الائتماني يهوي بالسوق الأميركية
آخر تحديث: 2009/5/22 الساعة 22:46 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/22 الساعة 22:46 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/28 هـ

مخاوف خفض التصنيف الائتماني يهوي بالسوق الأميركية

 عمليات بيع واسعة للأسهم الأميركية وسندات الخزانة الأميركية  والدولار (رويترز-أرشيف)

هوى الدولار الأميركي إلى أدنى مستوى له هذا العام وبات قريبا من تسجيل أكبر هبوط أسبوعي له منذ شهرين بسبب المخاوف المتزايدة بشأن التصنيف الائتماني للولايات المتحدة.

 

وقد ثارت المخاوف بشأن التصنيف السيادي للولايات المتحدة بعد أن خفضت مؤسسة ستاندرد أند بورز تصنيفها لبريطانيا وفجرت هذه المخاوف عمليات بيع واسعة للأسهم الأميركية وسندات الخزانة الأميركية والدولار.

 

وبعد خفض التصنيف الائتماني لبريطانيا تركزت الأنظار على العجز المالي المتزايد في الولايات المتحدة.

 

لكن البيت الأبيض سارع بنفي أي شعور بالقلق إزاء خفض التصنيف السيادي للولايات المتحدة.

 

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس "إننا غير قلقين إزاء تغيير في تصنيفنا الائتماني". وأوضح أنه لا يتوقع خفض التصنيف للولايات المتحدة.

 

وأضاف أن الرئيس باراك أوباما مهتم أكثر بتنفيذ خطة الإنعاش التي ستوجد المزيد من الوظائف وتنعش الاقتصاد.

 

وصعد اليورو إلى أكثر من 1.40 دولار وسجل الإسترليني أعلى مستوى له في ستة أشهر ونصف مقابل الدولار.

 

وعند الظهر في نيويورك كان مؤشر الدولار الذي يقيس قيمته مقابل ست عملات رئيسة منخفضا بنسبة 0.6% بعد أن سجل 79.858 نقطة، وهو أدنى مستوى له هذا العام.

 

ومقابل العملة اليابانية انخفض الدولار إلى 94.24 ينا وارتفع الإسترليني الجمعة إلى 1.5947 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ أوائل نوفمبر/ تشرين الثاني.

المصدر : وكالات

التعليقات