بغداد تتهم الأكراد بتبديد نفط العراق
آخر تحديث: 2009/5/17 الساعة 22:47 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/17 الساعة 22:47 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/23 هـ

بغداد تتهم الأكراد بتبديد نفط العراق

أكراد العراق سيباشرون تصدير النفط من حقلين أحدهما قرب دهوك (رويترز-أرشيف)

اتهمت وزارة النفط العراقية حكومة إقليم كردستان العراق بتبديد ثروة البلاد النفطية عبر منح شركات أجنبية حصصا عالية بموجب عقود تقاسم إنتاج تعتبرها الحكومة المركزية غير قانونية.
 
وورد هذا الاتهام في دراسة نشرت الخميس الماضي بالتزامن تقريبا مع إعلان حكومة الإقليم أنها ستبدأ في غرة يونيو/حزيران المقبل تصدير النفط من حقلين -أحدهما حقل طاوقي القريب من دهوك- بمعدل مائة ألف برميل يوميا.
 
ووافقت الحكومة العراقية على تصدير هذه الكميات من كردستان العراق عبر خطوط الأنابيب الوطنية إلى ميناء جيهان التركي, وقالت إن العائدات ستودع في صندوق اتحادي خاص.
 
وأعلنت شركة نرويجية أنها ستتولى عملية التصدير بعدما حصلت على ترخيص من حكومة كردستان العراق.
 
"
الأكراد وقعا منذ 2003 أكثر من 20 عقدا نقديا تعتبرها الحكومة غير قانونية طالما أنها لم تقرها
"
وقالت الدراسة التي نشرتها وزارة النفط العراقية إن الأكراد منحوا الشركات الأجنبية ما بين 11 و18% من أرباح النفط بموجب عقود تقاسم الإنتاج الموقعة مع تلك الشركات. ويعني مصطلح أرباح النفط العائدات المحصلة من إنتاج النفط بعد خصم كلفة الإنتاج.
 
ومنذ الغزو الأميركي للعراق, وقعت سلطات إقليم كردستان أكثر من 20 عقدا مع شركات نفطية أجنبية لاستخراج النفط والغاز في الإقليم الذي لا يخضع لسلطة الحكومة المركزية. وتقول بغداد إن تلك العقود غير قانونية طالما أنها لم تصدق عليها.
 
وترى وزارة النفط العراقية أنها تعتبر حصول شركات النفط الأجنبية على نسبة حصة من الإنتاج بين 3 و16% أكثر من معقولة، رغم أن الحكومة رفضت العمل بنظام تقاسم الإنتاج.
 
وأوضحت الوزارة أنها تفضل عقود الخدمة التي تقضي بدفع الرسوم بدلا من تحديد حصة من إنتاج النفط.
 
"
مشروع قانون يخضع كل شركات النفط الأجنبية لضريبة دخل لا تقل عن 35%
"
ضرائب على الدخل
في هذه الأثناء, قال المتحدث باسم الحكومة العراقية الأحد إن الحكومة وافقت على مشروع قانون يخضع كل شركات النفط الأجنبية لضريبة دخل لا تقل عن 35%.
 
وقال المتحدث علي الدباغ إن الإجراء أصبح يتطلب الآن موافقة البرلمان.
 
ويملك العراق ثالث أكبر احتياطيات من النفط في العالم, وهو يسعى إلى جذب كبرى شركات الطاقة العالمية للمنافسة على عقود رئيسية للنفط والغاز في البلاد.
 
من جهة أخرى قال متحدث حكومي في بيان إن مجلس الوزراء العراقي وافق الأحد على بيع سندات خزانة قيمتها ثلاثة مليارات دولار.
 
وذكر البيان أن حصيلة السندات التي ستصدر لمدة عام واحد ستستخدم لتمويل مشاريع في قطاعات الكهرباء والمياه والسكك الحديدية.
المصدر : وكالات