مجموعة ميزوهو المالية خسرت أكثر من ستة مليارات دولار العام الماضي
(رويترز-أرشيف)

أعلن اثنان من أكبر البنوك اليابانية عن تكبدهما خسائر صافية بمليارات الدولارات في العام المالي الماضي المنتهي بنهاية مارس/آذار بعد أن أضيرا بشدة جراء الأزمة المالية العالمية. وينتظر أن يعلن أكبر البنوك اليابانية (ميتسوبيشي يو إف جي) بعد أيام عن خسائر كذلك.

فكشفت مجموعة "ميزوهو فايننشال غروب" المالية العملاقة عن أول خسارة صافية سنوية في ست سنوات بقيمة 588.81 مليار ين (6.2 مليارات دولار).

وعزت المجموعة التي تعد ثاني أكبر مجموعة مالية في اليابان السبب في ذلك بشكل رئيسي إلى النفقات المتزايدة للتخلص من القروض المشكوك في تحصيلها وخسائر الاستثمار في الأوراق المالية.

وقالت ميزوهو إن عائدات التشغيل تراجعت بنسبة 22.3% لتصل إلى 2.51 تريليون ين (26.4 مليار دولار).

يشار إلى أن المجموعة سجلت في العام المالي السابق أرباحا صافية بقيمة 311.2 مليار ين (3.3 مليارات دولار).

وتوقعت المجموعة التي استثمرت نحو 130 مليار ين (1.4 مليار دولار) في بنك "ميريل لينش آند كو" الاستثماري الأميركي التعافي من تلك الخسائر في العام المالي الحالي.

وتأمل ميزوهو تحقيق أرباح صافية بقيمة مائتي مليار ين وعائدات تشغيل قدرها 3.2 تريليونات ين (33.6 مليار دولار) للعام المالي الذي بدأ في الأول من أبريل/نيسان الماضي.

مجموعة سوميتومو

مجموعة سوميتومو خسرت أربعة مليارات دولار العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)
من جانبها أعلنت مجموعة "سوميتومو ميتسوي فايننشال" عن تكبدها خسائر صافية في العام المالي الماضي وصل إجمالها إلى 373.46 مليار ين (أربعة مليارات دولار). في تغير عكسي لأداء المجموعة التي تعد ثالث أكبر بنك في اليابان عما حققته من أرباح بقيمة 461.54 مليار ين (4.85 مليارات دولار) في العام المالي السابق.

وقالت إنها المرة الأولى التي تسجل فيها خسائر خلال أربع سنوات.

وأوضحت المجموعة أن عائدات التشغيل تراجعت بنسبة 23.2% لتصل إلى 3.55 تريليونات ين (35.2 مليار دولار) العام المالي الماضي.

وعن العام المالي الحالي تتوقع سوميتومو تحقيق أرباح صافية بقيمة 220 مليار ين (2.3 مليار دولار)، ولكن بزيادة عائدات التشغيل بنسبة 4.3% لتصل إلى 3.4 تريليونات ين (35.7 مليار دولار).

مجموعة ميتسوبيشي
وبالنسبة لأداء أكبر مجموعة مالية يابانية فيتوقع أن تعلن مجموعة ميتسوبيشي يو إف جي فايننشال غروب عن تكبدها خسائر صافية بعد أن زادت خسائرها جراء تراجع أسعار الأسهم وزيادة تكاليف شطب قروض معدومة.

وهذه الخسائر تعد الأولى التي تمنى فيها كل البنوك اليابانية العملاقة منذ ستة أعوام.

المصدر : وكالات