وزير النفط العراقي أكد الالتزام بعقد تزويد الأردن بالنفط بأسعار تفضيلية (رويترز)

اعتبر وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني، أنه لا جدوى في الوقت الحالي من مد خط أنابيب فرعي للنفط من بلاده إلى الأردن.

وقدم للصحفيين تبريرا بأن الخط سيتشعب من أنبوب رئيس ممتد من كركوك لبانياس السورية وهو متضرر وأنه جار العمل لإعادة تأهيله، مشيرا إلى أنه قبل تأهيل الخط الرئيس فلا فائدة من مد أنابيب فرعية.

ومن شأن مد خط فرعي للمملكة أن يزود منطقة الزرقاء بالنفط الخام.

وجاءت تصريحات الشهرستاني على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي الذي بدأ أعماله بمنتجع البحر الميت بالأردن أمس.

وأفادت تقارير أردنية مؤخرا بأن رئيس الوزراء نادر الذهبي يعتزم زيارة العراق قريبا لمناقشة عدة قضايا، من أهمها بناء خط أنابيب تأمل عمان أن ينقل النفط الخام من العراق لمصفاة المملكة الوحيدة بالزرقاء.

وبشأن الاتفاقية النفطية بين البلدين، أكد الشهرستاني أن بلاده ملتزمة بعقد أبرمته قبل ثلاث سنوات مع المملكة لتزويدها بعشرة آلاف برميل نفط يوميا بأسعار تفضيلية على أن ترتفع الكمية لاحقا إلى ثلاثين ألفا.

وحول العقود التي تبرمها حكومة كردستان العراق، قال الوزير إن الحكومة المركزية لا تتحمّل مسؤولية عقود وقعتها وزارة الثروات الطبيعية بالإقليم مع شركات أجنبية.

يُشار إلى أن حكومة كردستان وافقت مؤخرا على أن تتولى بغداد المسؤولية عن تصدير النفط الموجود بالإقليم وعائداته.

المصدر : وكالات