تفاقم الأزمة الاقتصادية بمنطقة اليورو
آخر تحديث: 2009/5/15 الساعة 17:43 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/15 الساعة 17:43 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/21 هـ

تفاقم الأزمة الاقتصادية بمنطقة اليورو

اقتصاد ألمانيا تأثر بشدة جراء تراجع الطلب العالمي على السلع (رويترز-أرشيف)

كشفت بيانات اقتصادية صدرت عن عدد من الدول الأوروبية تفاقم الأزمة المالية وتعمق حالة الركود في اقتصاداتها، الأمر الذي عزز التوقعات بمواجهة القارة انكماشا أكبر في نهاية العام الجاري وارتفاعا لمعدلات البطالة.

ألمانيا
ففي كبرى الاقتصادات الأوروبية أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي في ألمانيا اليوم انكماش اقتصاد البلاد في الربع الأول من العام الحالي بنسبة 3.8% بالمقارنة مع الربع السابق. فيما عُد أكبر وتيرة تراجع في فترة ربعية منذ عام 1970.

وبذلك يواصل الاقتصاد الألماني انكماشه للربع السنوي الرابع على التوالي.

وبالمقارنة ببيانات الربع الأول من العام الماضي فإن الناتج المحلي الإجمالي يكون قد تراجع بنحو 6.7% مع أخذ مستويات الأسعار في الاعتبار.

وتعاني ألمانيا حاليا ركودا هو الأكبر منذ ما بعد الحرب العالمية الثانية حيث تضرر اقتصاد أكبر دولة مصدرة في العالم بشدة جراء تباطؤ الطلب العالمي على السلع والخدمات.

كريستين لاغارد تتوقع انكماش الاقتصاد الفرنسي 3% مع نهاية العام الجاري (رويترز-أرشيف)
فرنسا
وفي باريس كشف مكتب الإحصاءات الوطني الفرنسي اليوم أن الاقتصاد الفرنسي انكمش بنسبة 1.2% في الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالربع الرابع من العام الماضي.

وبين المكتب أن الانكماش في الربعين السابقين كان أكبر مما أعلن من قبل.

وتعني موجة تعديل البيانات السابقة بالخفض أن ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو دخل رسميا في حالة كساد. وكانت المرة السابقة التي دخلت فيها فرنسا حالة كساد في عام 1993.

وتعليقا على النتائج الأخيرة قالت وزيرة الاقتصاد كريستين لاغارد إنها تتوقع أن ينكمش الاقتصاد بنسبة 3% مع نهاية العام الجاري.



إيطاليا
ولم يكن أداء الاقتصاد الإيطالي بأفضل من الفرنسي حيث كشف مكتب الإحصاء المركزي في إيطاليا "إيستات" اليوم عن انكماشه في الربع الأول من هذا العام بنسبة 2.4%.

وبذلك ينكمش الاقتصاد الإيطالي للربع الرابع على التوالي في أكبر وتيرة تراجع خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام الجاري منذ بدء التسجيل عام 1980.

وبالمقارنة بالربع الأول من العام الماضي فإن الناتج المحلي الإجمالي الإيطالي يكون قد انكمش بنسبة 5.9%.

وتضرر الاقتصاد الإيطالي -ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو– جراء تراجع الطلب على الصادرات الإيطالية.

وتتوقع المفوضية الأوروبية والحكومة الإيطالية أن ينكمش اقتصاد البلاد بأكثر من 4% هذا العام بما يمثل أكبر تراجع سنوي منذ الحرب العالمية الثانية.

واحدة من المظاهرات التي نظمت بإسبانيا جراء الأزمة المالية (الفرنسية-أرشيف)

إسبانيا
من جانبها أعلنت إسبانيا أمس أن اقتصادها انكمش بمعدل 1.8% في الربع الأول من العام الجاري مقارنة بالربع السابق. مسجلا أكبر انكماش له منذ العام 1970.

وبتراجع بنسبة 2.9% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وعزي السبب في التراجع الكبير إلى هبوط الطلب العالمي.

وأدت الأزمة الاقتصادية العالمية وانهيار قطاع العقارات الرئيسي في البلاد إلى انزلاق إسبانيا في أعمق تباطؤ اقتصادي منذ أكثر من نصف قرن.

يذكر أن معدل البطالة البالغ 17.4% في إسبانيا هو أعلى المعدلات في الاتحاد الأوروبي. ويتوقع البنك المركزي الإسباني والمفوضية الأوروبية أن ينكمش الاقتصاد بنحو 3% في العام الجاري.

المصدر : وكالات

التعليقات