مؤشر نيكي انخفض بنسبة 2.6% ليغلق عند مستوى 9102.59 نقطة (رويترز-أرشيف)

تراجعت معظم المؤشرات الآسيوية في تعاملات اليوم متأثرة سلبا ببيانات انخفاض مبيعات التجزئة الأميركية للشهر الماضي فعززت المخاوف من جديد بشأن استمرار الأزمة المالية وتسببت أمس بتراجع الأسهم الأميركية. كما تراجع اليورو أمام العملات الأخرى في سوق العملات.

ففي كبرى الأسواق الآسيوية انخفض مؤشر نيكي القياسي في بورصة طوكيو للأوراق المالية بنسبة 2.6% ليغلق عند مستوى 9102.59 نقطة.

وشهدت التعاملات تراجع أسهم شركات التصدير مثل أدفانتست كورب، كما هوت أسهم نيكون كورب بعد أن توقعت تسجيل أول خسارة تشغيل سنوية لها منذ 11 عاما.

وفي وقت سابق من الجلسة لامس المؤشر أدنى مستوى له منذ الأول من الشهر الجاري.

وتراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 2.5% ليصل لمستوى 866.3 نقطة.

وهوى مؤشر هانغ سانغ في هونغ كونغ بنسبة 3.2% ليصل لمستوى 16510 نقاط.

وتراجع مؤشر كوسبي الكوري الجنوبي بنسبة 2% واصلا لمستوى 1386.16 نقطة.

وفي أستراليا تراجع مؤشر السوق المالية بنسبة 2.9%، في حين انخفض مؤشر شنغهاي للأسهم الصينية بنسبة 1.8%. وهبط مؤشر السوق التايوانية بنسبة 1.8% كذلك.

الأسهم الأميركية
وأغلقت الأسهم الأميركية بالأمس على خسائر حادة، حيث تسببت بيانات تراجع مبيعات التجزئة ومخاوف من استمرار حالة الركود الاقتصادي بموجة مبيعات للأسهم تسارعت وتيرتها في أواخر التعاملات الأميركية.

وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى منخفضا بنسبة 2.2% ليغلق عند مستوى 8284.89 نقطة.

وهبط مؤشر ستاندرد آند بورز الأوسع نطاقا بنسبة 2.7% ليصل إلى 883.92 نقطة.

وأغلق مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا منخفضا بنسبة 3.01% ليغلق عند مستوى 1664.19 نقطة.

تراجعت العقود الآجلة للنفط الأميركي لأقل من 58 دولارا للبرميل (الفرنسية-أرشيف)
النفط
تراجعت العقود الآجلة للنفط الأميركي في التعاملات الآسيوية بأكثر من 1% في التعاملات الإلكترونية لبورصة نيويورك التجارية (نايمكس) بعد هبوطها أكثر من 1% اليوم السابق بفعل المخاوف من استمرار ضعف الطلب وتراجع الأسهم وارتفاع الدولار.

فبلغ سعر عقود النفط الخام في التعاملات الآسيوية المبكرة تسليم الشهر المقبل 57.72 دولارا للبرميل منخفضا ثلاثين سنتا.

ودعم تراجع أسعار النفط توقعات لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بأن الطلب العالمي على الخام في العام الجاري سيكون أكثر ضعفا مما كان معتقدا في وقت سابق.

عملات
انخفض اليورو إلى أدنى مستوى له هذا الأسبوع عند 1.3525 دولار في المعاملات الإلكترونية عبر نظام آي بي إس ثم استرد بعض خسائره ليسجل 1.3573 دولار منخفضا بنسبة 0.2%  في التعاملات الآسيوية.

وكان اليورو سجل أعلى مستوى له في سبعة أسابيع 1.3722 أمس.

ومقابل العملة اليابانية نزل اليورو إلى أدنى مستوى له في أسبوعين 128.87 ينا ثم ارتفع ليصل لمستوى 129.85 ينا مرتفعا 0.2%.

المصدر : وكالات