غيثنر أكد أن تعافي النظام المالي سيستغرق وقتا (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير الخزانة الأميركي إن النظام المالي في الولايات المتحدة بدأ يتعافى بفضل الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لإنقاذ البنوك واستعادة استقرار سوق المساكن.
 
وقال تيموثي غيثنر في كلمة ألقاها اليوم الأربعاء أمام الاجتماع السنوي لمسؤولي البنوك الأميركية إن تلك الإجراءات الحكومية ساعدت على تعديل النظام المالي الأميركي بشكل كبير.
 
وحسب الوزير الأميركي فإن القلق بشأن المخاطر التي كانت تتهدد هذا النظام قد تقلص مضيفا أن الظروف العامة للإقراض بدأت تتحسن.
 
وأوضح غيثنر أن التحسن الذي تحدث عنه انعكس في تيسر الاقتراض بالنسبة إلى سندات الشركات وفيما بين البنوك وكذلك بالنسبة إلى الرهون العقارية حيث إن نسب الفائدة هبطت إلى مستويات غير مسبوقة.
 
ورأى غيثنر في هذه المعطيات علامات إيجابية, لكنه أشار في المقابل إلى أن تعافي النظام المالي الأميركي بالكامل سيستغرق وقتا دون أن يحدد سقفا زمنيا لهذا التعافي النهائي.
 
وقال في كلمته أيضا إن النظام المالي في الولايات المتحدة يستجيب لجهود مجلس الاحتياط الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) ووزارة المالية لضمان تدفق الائتمان والإبقاء على نسب فائدة منخفضة بالإضافة إلى التخلص من الأصول الخطرة التي تمنع البنوك من الإقراض.
 
"
 البنوك الأميركية التي تقل أصولها عن 500 مليون دولار ستحصل على دعم مالي من الحكومة

"
وأعلن وزير الخزانة الأميركي في كلمته أن البنوك الصغرى التي تقل أصولها عن 500 مليون دولار ستحصل على دعم مالي من  الحكومة.
 
وسيتأتى التمويل للبنوك الصغرى من القروض الحكومية التي ستسددها 10 من أصل 19 من البنوك الكبرى, أظهرت نتائج اختبارات حكومية قبل أيام أنها تحتاج إلى رفع رؤوس أموالها بحوالي 70 مليار دولار لتصمد أمام الأزمة الراهنة.
 
في هذه الأثناء أظهرت بيانات نشرتها وزارة التجارة الأميركية اليوم أن مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة هبطت بنسبة 0.4% في أبريل/نيسان الماضي للشهر الثاني على التوالي.
 
وتلقي مثل هذه البيانات بظلال من الشك على مدى التحسن الذي طرأ على مؤشرات الاستهلاك في الولايات المتحدة. ويعتبر ارتفاع مؤشرات الاستهلاك علامة من العلامات الرئيسية على أن الاقتصاد يتجاوز حالة كساد أو ركود.

المصدر : وكالات