مبيعات السيارات المستوردة الجديدة انخفضت باليابان 30% الشهر الماضي (رويترز-أرشيف) 

أعلنت رابطة مستوردي السيارات اليابانية اليوم عن تراجع مبيعات السيارات المستوردة الجديدة بنسبة 30.5% في الشهر الماضي في اليابان مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي لتسجل بيع 11 ألفا و348 سيارة.

وأوضحت الرابطة أن مبيعات السيارات التي أنتجتها شركات أجنبية انخفضت بنسبة 32.8% لتصل إلى تسعة آلاف و784 سيارة في حين أن مبيعات السيارات التي أنتجتها الشركات اليابانية في الخارج تراجعت بنسبة 12% لتصل إلى ألف و564 سيارة. وعزت التراجع إلى تداعيات الأزمة المالية العالمية.

واحتلت السيارات الألمانية المراتب الأولى من بين السيارات الأجنبية المسوقة في اليابان.

فحضيت فولكس فاغن بالمرتبة الأولى من بين السيارات الأجنبية الأكثر مبيعا في اليابان حيث بلغت نسبة حصتها السوقية 18.69% ومبيعاتها ألفين و121 سيارة ولكن بانخفاض بنسبة 14.5% مقارنة بالعام السابق.

وسجلت شركة بي إم دبليو المركز الثاني وبلغت مبيعاتها ألفا و750 سيارة بانخفاض نسبته 33.9% مقارنة بالعام السابق وبلغت حصتها السوقية 15.42%.

وجاءت شركة مرسيدس بنز في المركز الثالث حيث بلغت مبيعاتها ألفا و391 سيارة والتي تعتبر أقل بنسبة 50.6% عن شهر أبريل/نيسان من العام 2008 وتبلغ الحصة السوقية للشركة 12.26%.

مصنعو السيارات الأميركية يخفضون أسعارها ويقدمون عروضا وحوافز جديدة (الفرنسية-أرشيف)
السيارات الأميركية
وفي الولايات المتحدة بات بإمكان عدد أكبر من الناس تحمل نفقة شراء سيارات أميركية جديدة بعدما عمد مصنعوها في أميركا إلى تخفيض أسعارها وتقديم عروض وحوافز جديدة.

وذكرت صحيفة ديترويت نيوز الأميركية أن مؤشر كوميركا بنك للقدرة على شراء السيارات أظهر أن أسعار السيارات الأميركية الصنع شهدت تراجعاً كبيراً في الربع الأول من العام 2009.

وقالت الخبيرة الاقتصادية في كوميركا دانا جونسون إن مؤشر القدرة الشرائية في أدنى مستوياته منذ بدئه في العام 1979.

وأضافت جونسون من غير المفاجئ أن يكون الناس قادرين على شراء السيارات الآن، موضحة أنه نظراً لضعف الطلب ثمة زيادة في الحوافز كذلك.

المصدر : وكالات