حكومة كردستان العراق ستبدأ مطلع الشهر المقبل تصدير مائة ألف برميل نفط يوميا (الفرنسية-أرشيف)

كشفت شركة نفط نرويجية عن حصولها على موافقة رسمية من حكومة إقليم كردستان في العراق على بدء تصدير النفط الخام من حقل طاوكي في الأول من يونيو/حزيران المقبل.

ويأتي إعلان شركة دي أن أو إنترناشونال لإنتاج النفط عقب انفراج في نزاع بشأن السيطرة على ثروة النفط العراقي بين الحكومة المركزية في بغداد والسلطات الكردية.

وكانت الشركة النرويجية قد ذكرت في وقت سابق أن بوسعها إنتاج نحو 50 ألف برميل يوميا بمجرد حصولها على ترخيص ببدء التصدير.

وقبلت بغداد تصدير النفط من شمال العراق شريطة أن يتم عبر خطوط الأنابيب الوطنية إلى ميناء جيهان التركي.

يشار إلى أن حكومة الإقليم أعلنت يوم الجمعة الماضي أنها ستبدأ في مطلع الشهر المقبل تصدير النفط من حقلين بمعدل مائة ألف برميل يوميًّا.

وفي مقابلة مع وكالة أسوشيتد برس قال المتحدث باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد إن النفط سيسوق عن طريق شركة تسويق النفط العراقي (سومو) وسينقل إلى ميناء جيهان التركي عبر الأنابيب العراقية، وأشار إلى أن عائدات النفط المبيع ستودع في صندوق فدرالي خاص.

وأكد جهاد أن أي إنتاج للنفط في أي جزء من العراق لابد أن يدار من قبل شركة سومو وليس من أي جهة أخرى.

يذكر أن مسألة تصدير النفط العراقي من منطقة كردستان بقيت تشكل مصدرا للنزاع بين أربيل -عاصمة إقليم كردستان- وبغداد، كما بقي مشروع قانون النفط العراقي رهنا بموافقة البرلمان منذ عام 2007.

وقال بيان من حكومة الإقليم نشرته الصحف الأحد إنه سيتم تصدير 60 ألف برميل يوميا من النفط عبر تركيا من حقل طاوكي قرب مدينة دهوك التي تقع على بعد 460 كيلومترا شمال بغداد. كما سيتم تصدير 40 ألف برميل أخرى من حقل طق طق عبر تركيا كذلك.

وفي الشهر الماضي أكد مسؤولون في الإقليم أنه قد اكتشف ما بين ثلاثة وأربعة مليارات برميل من النفط في منطقة كردستان العراق.

المصدر : وكالات