جنرال موتورز تعزز إنتاجها بدول عمالتها رخيصة
آخر تحديث: 2009/5/10 الساعة 11:50 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/10 الساعة 11:50 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/16 هـ

جنرال موتورز تعزز إنتاجها بدول عمالتها رخيصة

جنرال تسعى لخفض الكلفة في ضوء انخفاض مبيعات السيارات بأميركا (الفرنسية-أرشيف)

قالت صحيفة أميركية إن شركة جنرال موتورز لصناعة السيارات تعتزم نقل إنتاجها من السيارات التي تتجه إلى أسواق الولايات المتحدة، إلى الصين والمكسيك وكوريا الجنوبية واليابان، لكنها ستحافظ على عدد السيارات الموجهة إلى السوق الأميركية لتمثل الثلث من مجموع مبيعاتها.

 

وأوضحت ديترويت نيوز أن الشركة أبلغت أعضاء لجنة بالكونغرس بأنها سوف تزيد إنتاجها من السيارات الموجهة لأسواق الولايات المتحدة بنسبة 98% لتصل 365 ألفا وتخفض الإنتاج بكندا وأستراليا وأوروبا بنحو 130 ألفا.

 

وأضافت جنرال موتورز أنها سوف تبدأ باستيراد السيارات المنتجة من مصانعها بالصين عام 2011 لتصل 51546 سيارة عام 2014 وستزيد عدد تلك الموجهة إلى سوق الولايات المتحدة من كوريا الجنوبية إلى 36967 سيارة عام 2010 وإلى 157126 عام 2014.

 

كما تعتزم الشركة نفسها إلغاء مشروعات للتوسع في روسيا والهند والمكسيك.

 

وقالت الصحيفة إن خطة جنرال موتورز استيراد السيارات من مصانعها بالدول ذات العمالة الرخيصة تثير تساؤلات إزاء ما إذا كان يجب عليها تعزيز عملياتها بالخارج، في وقت تعتمد فيه على الأموال الاتحادية.

 

وتضع هذه الخطة الشركة في موقف مخالف لأهداف اتحاد عمال صناعة السيارات الأميركي الذي يسعى لحماية سوق العمل الداخلي في وقت تتم فيه إعادة هيكلة صناعة السيارات.

 

وكان الاتحاد احتج بشدة لدى جنرال موتورز على خططها التي تهدف إلى خفض العمال والمصانع بالولايات المتحدة.

 

ويتوقع أن تبرز هذه المسائل خلال مفاوضات بين الجانبين، تهدف إلى التوصل إلى حلول وسط لقضايا الأجور وبرنامج الرعاية الصحية.

 

يُذكر أن جنرال موتورز التي تحاول جاهدة خفض التكلفة بالتزامن مع الانخفاض الكبير في مبيعات السيارات بالولايات المتحدة خسرت ستة مليارات دولار بأول ثلاثة أشهر من العام الحالي، كما أنفقت 10.2 مليارات دولار من السيولة.

 

وتتوقع الشركة بيع 3.1 ملايين سيارة بالولايات المتحدة بحلول 2014 من 2.048 مليون عام 2009 و2.4 مليون عام 2010.

المصدر : الصحافة الأميركية

التعليقات