العراق يقدر كلفة تطوير حقول نفطه بـ52 مليار دولار
آخر تحديث: 2009/5/1 الساعة 23:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/1 الساعة 23:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/6 هـ

العراق يقدر كلفة تطوير حقول نفطه بـ52 مليار دولار

المؤتمر دعا إلى تعزيز العلاقات التجارية بين العراق والدول الأخرى (الجزيرة)

قال وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني اليوم الجمعة إن مجموع الاستثمارات المطلوبة لتطوير حقول النفط العراقية يبلغ 52 مليار دولار. وجاء تصريح الشهرستاني على هامش مؤتمر عن الاستثمار بالعاصمة البريطانية لندن.
 
وكشفت الحكومة العراقية خلال المؤتمر عن عشرات المشاريع الاستثمارية الجديدة في البلاد, في وقت تتنافس عشرات الشركات النفطية العالمية للفوز بصفقات تطوير حقول نفطية بالعراق.
 
وأكد المؤتمر ضرورة تعزيز العلاقات التجارية بين العراق والدول الأخرى.
 
وتقول الحكومة العراقية إن تحسن الأوضاع الأمنية أصبح عاملا مشجعا للمستثمرين الأجانب, وتبدو مستعدة لتذليل العقبات أمام تدفق الاستثمارات الأجنبية في البلاد.
 
وكانت الحكومة قد تعهدت بتوفير الظروف المناسبة لتشجيع الاستثمارات الدولية في وقت طرحت أكثر من500 مشروع في 11 قطاعا حيويا للاستثمار.
 
وقال المشاركون في المؤتمر إن العراق بحاجة ماسة إلى نفض غبار سنوات الحصار ودمار الحرب الأخيرة.
 
اقتصاد العراق يعتمد كثيرا على صادرات النفط(رويترز-أرشيف)
ويسعى هذا المؤتمر إلى بحث السبل الكفيلة بالتعجيل بعملية إعادة إعمار العراق لا سيما في ظل تراجع أسعار النفط العالمية وتداعيات الأزمة المالية على اقتصاد البلاد.
 
وتكتسي مشاريع الطاقة أهمية كبرى بالنسبة للمستثمرين, لا سيما أن قطاع النفط  يشكل نحو 65% من إجمالي الناتج المحلي للبلاد.
 
كما تسعى البلاد إلى زيادة قدراتها الإنتاجية إلى ستة ملايين برميل يوميا خلال الأعوام الخمسة المقبلة.
 
ورغم التراجع الحاد في أسعار النفط, فإن الحكومة العراقية تبدو متفائلة، فهي تؤكد أنها تمكنت من توفير 20 مليار دولار السنة الماضية مما يساعدها على سد العجز في ميزانية السنة الجارية.
 
وعلى هامش مؤتمر لندن, قال نائب الرئيس العراقي برهم صالح إن بلاده تعمل على تنويع مواردها الاقتصادية بما يقلل اعتماد الدولة على النفط.
 
وأشار صالح إلى أن وقع الأزمة العالمية على الاقتصاد العراقي كان شديدا, وتوقع أن يكون العام القادم صعبا جدا على اقتصاد بلاده.
المصدر : الجزيرة,الفرنسية
كلمات مفتاحية:

التعليقات