انخفاض طلبات الإعانة والعجز التجاري بأميركا
آخر تحديث: 2009/4/9 الساعة 19:56 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/9 الساعة 19:56 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/14 هـ

انخفاض طلبات الإعانة والعجز التجاري بأميركا

فقدت الولايات المتحدة 5.1 ملايين وظيفة منذ بدأ الركود الاقتصادي في ديسمبر/كانون الأول عام 2007 (الفرنسية-أرشيف)

انخفضت طلبات إعانات البطالة في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي لكنها بقيت في مستوياتها العليا، في حين اقترب عدد الأميركيين المنتفعين من ضمان البطالة إلى نحو ستة ملايين، ليسجل رقما قياسيا للشهر الحادي عشر على الإطلاق.

 

وتعزز الأرقام الحكومية توقعات مجلس الاحتياطي الاتحادي الأخيرة  بأن سوق الوظائف الأميركي سيظل ضعيفا في العام القادم بينما تقوم الشركات بتسريح الآلاف من العمال.

 

ويعني بقاء طلبات إعانات البطالة في مستويات مرتفعة أن العمال الذين يتم تسريحهم من قبل الشركات يجدون صعوبة في الحصول على عمل.

 

وقالت وزارة العمل الخميس إن عدد المتقدمين لإعانات البطالة لأول مرة انخفض إلى 654 ألفا الأسبوع الماضي من 674 ألفا في الأسبوع الذي سبقه. لكن عدد الأميركيين الذي يتلقون معونات بطالة حكومية ارتفع إلى 5.84 ملايين من 5.75 ملايين وهو الأعلى منذ 1967. ويضاف إلى هذا الرقم 1.54 مليون يتلقون معونات حكومية طبقا لبرنامج لتمديد معونات البطالة وافق عليه الكونغرس العام الماضي.

 

وفقدت الولايات المتحدة 5.1 ملايين وظيفة منذ بدأ الركود الاقتصادي في ديسمبر/كانون الأول عام 2007 وفقد ثلثا هذه الوظائف في الأشهر الخمسة الأخيرة.

 

من ناحية أخرى أظهرت بيانات الحكومة الأميركية الخميس أن العجز التجاري الأميركي انخفض بنسبة 28.35 في فبراير/شباط الماضي إلى أدنى مستوياته منذ نوفمبر/تشرين الثاني عام 1999 مع تراجع الواردات ونمو طفيف الصادرات في مواجهة تراجع الطلب العالمي.

 

وبلغ حجم العجز التجاري الشهري 26 مليار دولار منخفضا بأكثر من عشرة مليارات من 36.2 مليار دولار في يناير/كانون الثاني ويعد ذلك سابع انخفاض شهري على التوالي.

 

وسجلت كثير من شركات التجزئة الأميركية انخفاضا في مبيعات التجزئة في مارس/آذار بينما يستمر إحجام المستهلكين عن الإنفاق بسبب الركود.

المصدر : وكالات

التعليقات