الصادرات الألمانية قدرت بـ86.3 مليار دولار في فبراير/شباط الماضي
(رويترز-أرشيف)

أكدت ألمانيا اليوم الأربعاء أن حجم صادراتها انخفض خلال شهر فبراير/شباط الماضي بنسبة 23.1% بسبب تراجع الطلب على المنتجات على الصعيد العالمي تحت تأثير الأزمة المالية العالمية.

 

وقالت إحصاءات حكومية نشرت اليوم إن قيمة الصادرات بلغت في فبراير/شباط الماضي 64.8 مليار يورو (86.3 مليار دولار)، في حين بلغ حجم الواردات  خلال الشهر نفسه 56.2 مليار دولار بنسبة هبوط تقدر بـ16.4% مقارنة بفبراير/شباط من العام الماضي.

 

وهبطت نسبة الصادرات نحو بلدان الاتحاد الأوروبي -والتي تمثل نسبة الثلثين تقريبا- بمعدل 24.4% في حين تراجعت نسبة الصادرات نحو البلدان الأخرى بنسبة 20.6%. كما انخفصت الصادرات بنسبة 0.7% في فبراير/شباط المنصرم مقارنة مع الشهر الذي سابقه, في حين زادت الواردات بنسبة 4.2%.

 

وواجهت ألمانيا -أكبر اقتصاد أوروبي- انكماشا اقتصاديا في الربع الأخير من العام الماضي, ويتوقع محللون أن يتواصل الانكماش خلال السنة الجارية بمعدل يتراوح بين 3 و7%.


من جهة أخرى صدق الرئيس الألماني هورست كولر الثلاثاء على قانون تأميم بنك هيبو ريال ستيت المتخصص في تمويل المشروعات العقارية والمهدد بالإفلاس جراء الأزمة الاقتصادية العالمية.


وبذلك أصبح الطريق مفتوحا أمام تأميم البنك الذي تراجعت أسهمه بشكل هائل منذ عدة أشهر جراء الأزمة مما دفع بالحكومة الألمانية لتقديم دعم مالي واسع للبنك يمثل ركنا أساسيا للنظام الاقتصادي في ألمانيا.

 

وتسعى الحكومة الألمانية للسيطرة على البنك بشكل تام من أجل إصلاحه وترفض الاستمرار في دعمه بدون السيطرة عليه، مبررة ذلك بالخوف على أموال دافعي الضرائب من سوء الاستغلال.

المصدر : وكالات