مكافحة الأزمة الاقتصادية من أولويات نتنياهو (الفرنسية)
 
فُصل عشرون ألف إسرائيلي من وظائفهم الشهر الماضي بسبب تداعيات الأزمة المالية والاقتصادية العالمية التي أضعفت الاقتصاد الإسرائيلي, بينما يتأهب الكنيست لمناقشة مشروعي ميزانيتي العامين الحالي والمقبل دفعة واحدة.
 
فقد أظهر تقرير نشرته دائرة التشغيل الإسرائيلية اليوم الأحد أن عدد العاملين الذين تم فصلهم من وظائفهم في شهر مارس/آذار الماضي بلغ أكثر من عشرين ألف عامل.
 
وذكر التقرير أن هؤلاء المفصولين يضافون إلى العاطلين عن العمل.

ومنذ يناير/كانون الثاني الماضي, زاد عدد الإسرائيليين الذين سجلوا أسماءهم في دائرة التشغيل -بعد فصلهم من أعمالهم- نحو أربعين ألفا.
 
وقالت دائرة التشغيل إن تقريرها يتناول العاملين الذين فصلوا من أعمالهم فقط، وإنه سيتم نشر تقرير حول حجم البطالة في إسرائيل بعد عطلة عيد الفصح اليهودي التي تبدأ مساء الأربعاء المقبل وتنتهي مساء الأربعاء الذي يليه.
 
بيانات مقلقة
وتعليقا على تلك البيانات, قال وزير الصناعة والتجارة والتشغيل بنيامين بن أليعازر "إن المعطيات تثير القلق. وفي الأيام المقبلة سيتم بذل جهود بالتعاون مع جهات في الاقتصاد الإسرائيلي وأخرى في القطاع الخاص من أجل وقف تدهور الوضع في سوق العمل".
 
وفي خطاب التنصيب بالكنيست, قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه سيولي أهمية كبرى لمواجهة الأزمة الاقتصادية في إسرائيل ومنع تدهور أكبر للوضع.
 
في الأثناء أقر مجلس الوزراء الإسرائيلي بالإجماع اليوم خطة ستفضي إلى إقرار البرلمان ميزانيتي عامي 2009 و2010 في غضون 106 أيام. وقالت وزارة المالية في بيان إن النواب سيشرعون في مناقشة الميزانية غدا الاثنين.
 
وأضافت أن النسختين النهائيتين من ميزانيتي العامين ستقدمان إلى البرلمان بحلول 16 يونيو/حزيران القادم لإقرارهما بحلول منتصف الشهر الذي يليه. ولم يتمكن البرلمان من إقرار ميزانية 2009 بسبب فضيحة فساد يحقق بشأنها مع رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت.
 
وبموجب اتفاق الائتلاف الحكومي الذي توصل إليه رئيس حزب الليكود مع أحزاب يمينية بالإضافة إلى حزب العمل, ينبغي أن يقر البرلمان ميزانية لأكثر من عام.
 
وفي غياب ميزانية معتمدة, تستخدم إسرائيل نسخة موزعة بشكل تناسبي من ميزانية 2008. ويُعتقد أن هذا الإجراء قد حد من اللجوء إلى تدابير لحفز الاقتصاد الإسرائيلي الذي يرجح أنه بلغ مرحلة الركود.

المصدر : يو بي آي,رويترز