الوزير الجزائري أشار إلى صعوبة رفع الأسعار بسبب تقلص الطلب العالمي (الفرنسية-أرشيف)
 
وصف وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل الأحد الالتزام بالحصص الإنتاجية في إطار منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بالمرضي. وتوقع أن تستقر أسعار الذهب الأسود بين 50 و55 دولارا للبرميل.
 
وقال خليل في تصريح للصحفيين بولاية بسكرة الواقعة في جنوب شرق الجزائر إن التزام الدول الأعضاء في أوبك بالحصص المقررة سمح باستقرار أسعار الخام في الأسواق العالمية.
 
ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عنه قوله إنه سيكون من الصعب رفع الأسعار بسبب تقلص الطلب العالمي. وقال عن هذه النقطة تحديدا إن النظام الحالي قد يفضي إلى سعر للبرميل بين 50 و55 دولارا.
 
وترى أوبك أن 75 دولارا للبرميل يمثل سعرا عادلا يضمن مردودية للاستثمار في قطاع النفط. وفي اجتماعها الوزاري بفيينا الشهر الماضي, كانت منظمة الدول المصدرة للنفط قد حددت سقفا للإنتاج اليومي بـ24 مليونا و840 ألف برميل.
 
وحصل اتفاق بين الوزراء على الاجتماع مجددا في مايو/ أيار المقبل, لكنهم استبعدوا خفضا جديدا قبل الالتزام التام بالتخفيضات المتفق عليها سابقا.
 
وقررت المنظمة -التي توفر 40% من إمدادات النفط العالمية- خفض أكثر من 4 ملايين برميل من إنتاجها اليومي ابتداء من سبتمبر/ أيلول الماضي للمساعدة على رفع الأسعار. وأعلنت أوبك مؤخرا أن الدول الأعضاء ملتزمة بالتخفيضات المقررة بنسبة 80%.
 
من جهة أخرى قالت شركة أرامكو السعودية الأحد إن المملكة العربية السعودية، وهي أكبر بلد مصدر للنفط في العالم، خفضت أسعار البيع الرسمية لشحنات مايو/ أيار من النفط الخام الخفيف لكل زبائنها، وذلك للمرة الأولى في خمسة أشهر.

المصدر : الفرنسية,رويترز