عدد العاطلين عن العمل بالأراضي الفلسطينية بلغ نحو 548 ألف شخص العام الماضي
(رويترز-أرشيف)

أكد تقرير فلسطيني رسمي اليوم الخميس من أن عدد العاطلين عن العمل بالأراضي الفلسطينية سجل ارتفاعا كبيرا عام 2008، ليصل 35% من القوة العاملة, مؤكدا أن نسبة البطالة سجلت ارتفاعا أكبر في قطاع غزة.
 
وقال جهاز الإحصاء الفلسطيني، في تقرير له عشية يوم العمال الموافق  للأول من مايو/ أيار أن نسبة البطالة سجلت ارتفاعا مقداره 21% بين عامي 2007 و2008 بواقع 7.3% بالضفة و36.7% بالقطاع.
 
وقدّر التقرير عدد العاطلين بحوالي 227 ألف شخص منهم 112 ألفاً بالضفة و115 ألفاً بالقطاع، لافتاً إلى أن نسبة العاطلين بالأراضي الفلسطينية تعتبر أعلى من مثيلاتها بالدول المجاورة.

وأشار إلى أن عدد العاملين من الجنسين بالأراضي الفلسطينية العام الماضي بلغ حوالي 648 ألفا بواقع 479 ألفاً من الضفة و169 ألفاً من القطاع, كما يقدر عدد العاملات بحوالي 121 ألفا بواقع 96 ألفا من الضفة و25 ألفاً من القطاع.
 
بطالة الشباب
"
أوضح التقرير أن أعلى نسبة للبطالة تتركز بين فئات الشباب المختلفة حيث سجلت الفئة العمرية بين 15و24 سنة أعلى نسبة بواقع 40.2%
"
كما بلغ عدد العاملين بإسرائيل والمستوطنات من الضفة حوالي أربعين ألف عامل يحملون بطاقة فلسطينية و34 ألفا يحملون بطاقة إسرائيلية أو جواز سفر أجنبي.
 
ولم يتمكن أي شخص من القطاع من العمل في إسرائيل والمستوطنات، بعد أن كان عدد العاملين عشية الانتفاضة (الربع الثالث 2000) يصل 146 ألف عامل بواقع 116 ألفاً من الضفة و30 ألفاً من القطاع.
 
وأوضح التقرير أن أعلى نسبة للبطالة  تتركز بين فئات الشباب المختلفة، حيث سجلت الفئة العمرية بين 15و24 سنة أعلى نسبة بواقع 40.2% (30.9% بالضفة و58.6% بالقطاع) تليها الفئة العمرية 25-34 سنة بواقع 25.5% (18.5% بالضفة و39.3% بالقطاع).
 
كما أشارت بيانات جهاز الإحصاء إلى أن متوسط الأجور اليومية للمستخدمين بأجر بالضفة أعلى منها بالقطاع، فقد بلغ معدل الأجر اليومي 85.5 شيكلاً ( 20.6 دولارا) للمستخدمين بالقطاع المحلي بالضفة مقابل 60.9 شيكلاً بالقطاع و131.2 شيكلاً للعاملين بإسرائيل والمستوطنات.

المصدر : يو بي آي