مخاوف من تعميق إنفلونزا الخنازير لجراح الاقتصاد العالمي
آخر تحديث: 2009/5/1 الساعة 01:34 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/1 الساعة 01:34 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/7 هـ

مخاوف من تعميق إنفلونزا الخنازير لجراح الاقتصاد العالمي

الإنفلونزا قد تؤثر سلبا على النقل الجوي وبالتالي على السياحة عبر العالم (رويترز)

حذر كل من منظمة التجارة العالمية وصندوق النقد الدولي الخميس من أن إنفلونزا الخنازير قد توجه ضربة جديدة للاقتصاد العالمي عامة ولبعض الدول خاصة, مما ينذر بتعميق الأزمة الاقتصادية الراهنة.
 
وجاء التحذير المتزامن بينما يكاد المرض يتحول إلى وباء عالمي إذ تم رصده حتى الآن في 12 دولة بثلاث قارات.
 
وقال المدير العام لمنظمة التجارة العالمية، إن تفشي إنفلونزا الخنازير يمثل ضربة أخرى للاقتصاد العالمي. وأكد باسكال لامي -الذي أعيد انتخابه على رأس المنظمة- عدم إخطار أي دولة رسميا لمنظمة التجارة بفرض قيود تجارية في هذا الإطار.
 
وكانت منظمة التجارة العالمية قد أعلنت الشهر الماضي أن تجارة العالم ستنكمش بنسبة 9% هذا العام. كما يخشى مراقبون من أن يفاقم مرض إنفلونزا الخنازير متاعب إضافية للتجارة الدولية، وأن يزيد انتشار ظاهرة الحمائية المتنامية.
 
ومن جانبه, حذر الفرنسي أوليفيي بلانشار -كبير الخبراء الاقتصاديين في صندوق النقد- من أن تأثير إنفلونزا الخنازير على اقتصادات بعض الدول قد يكون قاسيا.
 
وأشار في هذا السياق في كلمة بمعهد كارنيغي للسلام بواشنطن إلى أن السياحة ستكون من بين القطاعات الأكثر تضررا خاصة في ظل المخاوف المتزايدة من أن تساعد حركة النقل الجوي على تفشي المرض.
 
وأضاف أن من المبكر التكهن بتأثير انتشار هذا الداء على مجمل الاقتصاد العالمي الذي يعاني أصلا من ركود جراء الأزمة المالية.
 
وحتى الآن تبدو المكسيك من بين الدول الأكثر تأثرا بالمرض الذي يرجح أنه المتسبب في وفاة أكثر من 170 شخصا في هذا البلد.
 
وكان الرئيس المكسيكي فليبي كالديرون قد أمر المواطنين المكسيكيين بالمكوث في منازلهم لمدة خمسة أيام بدءا من الجمعة لتفادي انتشار أوسع للإنفلونزا. كما أن السلطات المكسيكية قررت غلق أماكن عامة، وذلك في إطار تدابير وقائية.
المصدر : وكالات

التعليقات