انخفض إنتاج الصلب في العالم بنسبة 23.5% بالمقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي (رويترز - أرشيف)

قالت شركة أرسيلور ميتال، -التي تعد أكبر شركة لإنتاج الصلب في العالم- إن أرباحها الصافية انخفضت بمقدار 1.063 مليار دولار في الربع الأول من العام الحالي بسبب انهيار الطلب في العالم.

 

وقالت الشركة إن الانخفاض جاء بسبب الضعف الشديد في الإقبال على منتجات الصلب بسبب الركود الاقتصادي، وهو ما أدى إلى انخفاض أسعاره.

 

وفقد حققت الشركة أرباحا في نفس الفترة في العالم الماضي بلغت 3.614 مليارات دولار.

 

لكن خسائر الربع الأول جاءت أقل من خسائر الربع الأخير من العام الماضي التي وصلت إلى 2.632 مليار دولار.

 

يشار إلى أن الشركة تعمل حاليا بأقل من طاقتها.

وخفضت أرسيلور ميتال عدد الوظائف على مستوى العالم بـ4000 وظيفة  إلى 312 ألفا نهاية العام الماضي ويتوقع أن يزداد تسريح العمال في المستقبل القريب.

 

وتقول الشركة إنها قامت بتصدير 16 مليون طن في الربع لأول من 2009 بالمقارنة مع 29.2 مليونا في نفس الفترة من العام الماضي.

 

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة لاكشمي ميتال إن الشركة ستستمر في خفض الإنتاج بسبب انخفاض الطلب لكنه توقع عودة الشركة إلى الربحية في الربع الثاني.

 

يذكر أن أرسيلور ميتال تمثل 10% من إنتاج العالم من الصلب. وقد وصل إنتاجها في 20 دولة عام 2008 إلى 103.3 ملايين طن ووصلت عائداتها إلى 124.9 مليار دولار العام الماضي.

 

وقد أثرت الأزمة الاقتصادية في العالم على الإنشاءات وصناعة السيارات في العالم التي تعتمد على الصلب.

 

وطبقا لاتحاد الصلب العالمي فقد انخفض الإنتاج في الدول الـ66 الأعضاء بالاتحاد في مارس/آذار الماضي بنسبة 23.5% بالمقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي. كما انخفض بنسبة 24% في يناير/كانون الثاني وبنسبة 22% في فبراير/شباط.

المصدر : الفرنسية