أوباما غير واثق من تجنب كرايسلر الإفلاس
آخر تحديث: 2009/4/29 الساعة 23:05 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/29 الساعة 23:05 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/5 هـ

أوباما غير واثق من تجنب كرايسلر الإفلاس

أوباما حث حاملي سندات كرايسلر على التضحية لإنقاذ الشركة (رويترز)

بدا الرئيس الأميركي متشككا اليوم الأربعاء بإمكان إنقاذ شركة كرايسلر المتعثرة للسيارات وذلك قبل 24 ساعة من انقضاء مهلة حددتها لها الحكومة لتقديم خطة إعادة هيكلة. وعبر في الوقت نفسه عن أمله في  نجاح اندماج محتمل بين كرايسلر وفيات الإيطالية.
 
وقال باراك أوباما أثناء اجتماع في مجلس بلدية بالقرب من مدينة سانت لويس بولاية ميسوري إنه غير واثق مما إذا كانت الصفقة بين الشركتين ستتم بحلول الخميس. وأضاف "إننا نأمل أن يحدث اندماج حيث سيضع دافعو الضرائب بعض الأموال لتحلية الصفقة".
 
وقال أيضا "لكن في نهاية الأمر الهدف هو إنعاش صناعة السيارات وأن تتوجه كرايسلر وتبدأ في صناعة السيارات التي يريدها المستهلكون".
 
وحث الرئيس الأميركي حملة سندات كرايسلر على تقديم التضحيات من أجل حماية ثالث أكبر شركة سيارات في الولايات المتحدة من الإفلاس, مشيدا بنقابات عمال صناعة السيارات الذين اتخذوا الخطوات الضرورية لمساعدة الشركة على تجنب الإفلاس.
 
تساؤل وفرضيات
وقال أوباما "أحد الأسئلة الرئيسية الآن هو هل حملة السندات وهل الدائنون ورجال المال راغبون في تقديم التضحيات أيضا؟ نحن لا نعرف الإجابة حتى الآن".
 
وفي وقت سابق الأربعاء, كان الرئيس التنفيذي لكرايسلر بوب نارديلي قد أكد إحراز تقدم في المفاوضات الرامية إلى إبرام اتفاق يتنازل بمقتضاه الدائنون عن ديون بقيمة 6.9 مليارات دولار في مقابل الحصول على ملياري دولار نقدا وفورا.
 
مصير كرايسلر يفترض أن يتقرر الخميس(الفرنسية-أرشيف)
وفي حال لم تقدم الشركة المتعثرة بانقضاء المهلة خطة تؤكد قدرتها على الاستمرار بكفاءة على المدى الطويل فستفقد القروض الطارئة التي قدمتها لها الحكومة بقيمة 4.5 مليارات دولار.
 
وتسعى كرايسلر إلى الاندماج مع مجموعة فيات الإيطالية كأحد الحلول للهروب من شبح الإفلاس كما أنها تنتظر رد دائنيها بشأن عرضها سداد ملياري دولار نقدا لهم مقابل شطب ديون بقيمة 6.9 مليارات دولار.
 
وإذا رفض الدائنون العرض قبل انقضاء المهلة يوم الخميس, ستضطر كرايسلر إلى إشهار إفلاسها. وقال رئيس شركة فيات الإيطالية سيرجيو مارشيوني الثلاثاء إن كرايسلر قد تدخل لبعض الوقت تحت طائلة الفصل الحادي عشر من قانون الإفلاس الأميركي.
 
ويتوقع أن تمتلك فيات 35% من أسهم الشركة الأميركية في حال إتمام الصفقة المتوقعة بين الشركتين, والتي تدعمها الحكومة الأميركية. 
 
من جهتها تواجه جنرال موتورز -أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة- مهلة تنتهي في الأول من يونيو/حزيران القادم لإصلاح وضعها وإلا فقدت بدورها حقها في الاستفادة من القروض الحكومية وواجهت الإفلاس.
المصدر : وكالات