الإنفلونزا تهبط بالبورصات الآسيوية والنفط

الإنفلونزا تهبط بالبورصات الآسيوية والنفط

مؤشر نيكي القياسي أغلق عند أدنى مستوى له منذ مطلع الشهر الجاري (الفرنسية-أرشيف)

سجلت أسواق المال الآسيوية تراجعا لليوم الثاني على التوالي متأثرة بالمخاوف من انتشار مرض إنفلونزا الخنازير وتداعياته على الاقتصاد العالمي التي يخشى أن تتسبب بتعميق حالة الركود الاقتصادي.

فهوى مؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية بنسبة 2.7% ليغلق عند أدنى مستوى إقفال منذ الأول من أبريل/نيسان الجاري ليصل إلى 8493.77 نقطة.

وشهدت تداولات اليوم تراجع سهم شركة شارب بنسبة 8.8% بعد أن أعلنت الشركة أمس عن خسائر للربع الثاني على التوالي.

كما نزل سهم شركة نيبون للصلب بنسبة 5.2% بعد اتجاه الشركة لتسجيل خسارة ربعية وتوقعات بعدم تحقيق أرباح في هذه السنة المالية.

وخالف سهم مجموعة سوميتومو ميتسوي المالية اتجاه السوق ليرتفع بعد أن ذكرت مصادر أنها توصلت لاتفاق من حيث المبدأ مع سيتي غروب لشراء ذراع الوساطة في استثمارات الأفراد في سيتي غروب وجزء من عملياتها المصرفية الاستثمارية باليابان.

من جانبه انخفض مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 2.5% ليصل إلى مستوى 811.99 نقطة.

وأغلقت بقية الأسواق الآسيوية على انخفاض كذلك، فهبط مؤشر بورصة هانغ سانغ في هونغ كونغ بنسبة 1.4% ليصل لمستوى 14635.68 نقطة.

وتراجع مؤشر كوسبي الكوري الجنوبي بنسبة 2.2% ليصل لمستوى 1309.81 نقطة.

من جانبه أنخفض مؤشر شنغهاي للأسهم الصينية بنسبة 0.7%، في حين تراجع مؤشر بورصة تايوان بنسبة 1.8%. وهبط مؤشر البورصة الهندية بنسبة 0.6%.

الين صعد لأعلى مستوى له بسبعة أسابيع مقابل اليورو وأعلى مستوى بشهر مقابل الدولار (رويترز-أرشيف)
العملات
وفي أسواق العملة الآسيوية قفز الين اليوم لأعلى مستوى له في سبعة أسابيع مقابل اليورو وأعلى مستوى في شهر مقابل الدولار.

وعزي صعود الين إلى المخاوف من انتشار مرض إنفلونزا الخنازير، حيث حفزت المستثمرين على خفض رهاناتهم على العملات الأكثر خطرا.

وانخفض اليورو حتى 125.34 ينا في التعاملات الإلكترونية عبر نظام آي بي إس لأدنى مستوى له منذ 12 مارس/آذار قبل أن ينتعش قليلا إلى 125.7 ينا، منخفضا بنسبة 0.3% عن مستواه أواخر التعامل الاثنين بنيويورك.

ونزل الدولار 0.2% إلى 96.58 ينا، وتراجع اليورو 0.1% إلى 1.3018 دولار.

النفط
تراجعت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي مقتربة من مستوى 49 دولارا للبرميل اليوم بعد هبوطها 2.7% اليوم السابق بفعل صعود الدولار والمخاوف من الآثار المحتملة لتفشي إنفلونزا الخنازير على الطلب للنفط.

خشية عالمية من تفشيى مرض إنفلونزا الخنازير (الأوروبية)
وأثر صعود الدولار على النفط والسلع الأولية الأخرى التي تهبط عادة عندما ترتفع العملة الأميركية.

وتراجع سعر العقود الآجلة للنفط الأميركي الخفيف تسليم شهر يونيو/حزيران في تعاملات منتصف اليوم في سنغافورة بـ95 سنتا إلى 49.19 دولارا للبرميل.

ويخشى أن تفاقم المخاوف من إنفلونزا الخنازير -التي أودت بحياة 150 شخصا- تعميق الأزمة المالية العالمية.

يشار إلى أن البنك الدولي في العام 2008 قدر أن تفشيا لوباء الإنفلونزا قد يتسبب في خسائر قيمتها ثلاثة تريليونات دولار ويؤدي إلى هبوط الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنحو 5%.

المصدر : وكالات