الحكومة الأميركية أوصت كرايسلر بمشاركة فيات الإيطالية
وبخفض ديونها وعدد عمالها بنهاية أبريل/نيسان الجاري
(رويترز-أرشيف)

قالت شركة فيات الإيطالية إنها لا تزال ترغب في التحالف مع شركة كرايسلر الأميركية إذا اضطرت الأخيرة للجوء إلى إشهار إفلاسها للحماية من الدائنين.

 

وقالت مصادر الشركة إنها تجري مفاوضات للتوصل مع كرايسلر إلى اتفاق قبل انتهاء مهلة حكومية. ووصل رئيس فيات سيرغيو مارشيوني إلى الولايات المتحدة في عطلة نهاية الأسبوع للتفاوض حول الموضوع.

 

وكانت الحكومة الأميركية أوصت كرايسلر بمشاركة شركة فيات وبخفض ديونها وعدد عمالها بحلول 30 أبريل/نيسان الجاري إذا أرادت الحصول على 6 مليارات دولار إضافية من الأموال الاتحادية.

 

يشار إلى أن كرايسلر استطاعت الاستمرار في عملياتها بعد الحصول على قرض بلغ 4 مليارات دولار من الحكومة الأميركية.

 

وكجزء من المفاوضات الجارية فإن كرايسلر ووزارة الخزانة تعدان لإشهار الإفلاس بإحدى طريقتين: الأولى عبر اللجوء إلى الفصل الحادي عشر من قانون الإفلاس، والأخرى عبر التصفية إذا توقفت القروض الحكومية.

 

يشار إلى أن الفصل الحادي عشر يحمي الشركة من دعاوى الدائنين بالمحاكم في حين تحتفظ بسيطرتها على عملياتها وأصولها.

 

وطبقا لخطة التحالف مع فيات فإن الشركة الإيطالية ستحصل على حصة 20% من كرايسلر مقابل، حصول الأخيرة على إنتاج سيارة صغيرة والحصول أيضا على تقنية تساعدها في تصنيع سيارات صديقة للبيئة والدخول إلى الأسواق الأوروبية.

 

ويصر مارشيوني على عدم عرض أي نقد مقابل الحصة وعدم تحمل ديون كرايسلر.

 

وتريد فيات إنتاج سيارات صغيرة في مصانع كرايسلر بالولايات المتحدة، لكنها لن تصل إلى الأسواق قبل بداية العام 2011.

المصدر : أسوشيتد برس