شارب قامت بإجراءات لتقليل المخزون وتخفيض التكاليف وإصلاحات هيكلية لمواجهة الأزمة (الفرنسية-أرشيف)

تكبدت شارب للإلكترونيات اليابانية خسائر صافية خلال العام المالي الماضي المنتهي يوم 31 آذار/ مارس الماضي، بقيمة 125.82 مليار ين (1.3 مليار دولار).

وتأتي خسائر الشركة رغم اتخاذها إجراءات للسيطرة علي المخزون وتقليل التكاليف، وتطبيق إصلاحات هيكلية بمواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية.

وكانت شارب حققت نهاية العام المالي السابق صافي أرباح بلغت 101.92 مليار ين (1.1 مليار دولار).

ومنيت الشركة أيضا بخسائر تشغيلية بلغت 55.48 مليار ين مقابل أرباح تشغيلية بلغت 183.69 مليارا حققتها خلال العام السابق.

وسجلت شارب تراجعا في مبيعاتها خلال العام المنتهي بنسبة 16.7% لتصل 2.85 تريليون ين.

وأرجعت الشركة خسائرها إلي ارتفاع قيمة الين، وزيادة المنافسة بأسعار المنتجات بين الشركات بالإضافة إلي تراجع الاستهلاك.

وبالنسبة للعام المالي الحالي، تتوقع شارب تحقيق صافي أرباح يبلغ ثلاثة مليارات ين وأرباحا تشغيلية تقدر بخمسين مليارا ومبيعات تبلغ 2.75 تريليون.

المصدر : وكالات