النقد والبنك: الأزمة أصبحت كارثة إنسانية
آخر تحديث: 2009/4/27 الساعة 06:18 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/27 الساعة 06:18 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/3 هـ

النقد والبنك: الأزمة أصبحت كارثة إنسانية

دومينيك ستراوس (يمين) أبدى سعادته بإجراءات تحفيز الاقتصاد العالمي (رويترز)

قال صندوق النقد الدولي والبنك الدولي إن الأزمة المالية العالمية تحولت إلى "كارثة إنسانية" في الدول النامية.
 
وأشار الصندوق والبنك في بيان مشترك إلى أن الأزمة وضعت أكثر من 50 مليون شخص في فقر مدقع. ودعا البيان إلى العمل على تخفيف تأثيرها على الدول النامية.
 
كما دعا البيان جميع المانحين إلى الوفاء بأسرع وقت ممكن بالوعود التي قدمت لزيادة مساعداتها لتلك الدول, بما في ذلك التعهدات التي التزمت بها دول مجموعة العشرين في قمة لندن في وقت سابق من هذا الشهر.
 
محفزات
وجاءت تلك المطالب بعد يوم من إعلان صندوق النقد الدولي التوصل لاتفاق بشأن محفزات النهوض بالاقتصاد العالمي, التي تشمل ضرورة تطهير النظام المصرفي من الأصول المعدومة ووضع إستراتيجيات لتجاوز العجز الناجم عن خطط التحفيز المتخذة سابقا.
 
وقال المدير العام دومينيك ستراوس على هامش الاجتماع السنوي المشترك للصندوق والبنك الدولي بواشنطن، إن الجميع سعداء بالإجراءات التي اتخذت لتحفيز الاقتصاد العالمي.
 
وأضاف أن الجميع متفقون على أن هناك ضرورة ملحة لتطهير النظام المالي من الأصول الخطرة أو المعدومة التي تمنع تدفق القروض الذي من شأنه تنشيط الاقتصادات.
 
وذكر ستراوس بعد اجتماع للصندوق ولجنته المالية والنقدية أنه لم تعد هناك خلافات جوهرية بين الدول بشأن الوسائل التي ينبغي اعتمادها لمجابهة الأزمة المالية والاقتصادية.
 
يُذكر أن اجتماعات النقد والبنك الدوليين شهدت مطالبة بوضع "نظام إنذار" لاستباق أزمات مماثلة للأزمة المالية التي تسببت في ركود اقتصادي عالمي. 
المصدر : وكالات

التعليقات