مستشار أوباما: سقوط الاقتصاد الأميركي توقف
آخر تحديث: 2009/4/26 الساعة 23:50 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/26 الساعة 23:50 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/2 هـ

مستشار أوباما: سقوط الاقتصاد الأميركي توقف

واشنطن ضخت الشهر الماضي 1.15 تريليون دولار لإنعاش الاقتصاد (الفرنسية-أرشيف)

أكد المستشار الاقتصادي للرئيس باراك أوباما أن حالة السقوط المستمر للاقتصاد الأميركي توقفت وأن الصورة لم تعد سلبية بالكامل.

 

وقال لورانس سمرز في مقابلة تلفزيونية إن هناك مؤشرات إيجابية يمكن تتبعها في مختلف نواحي الاقتصاد وإن حالة انعدام الاستقرار لن تستمر إلى الأبد، مشددا على أن البلاد على طريق احتواء حالة هبوط الاقتصاد نحو الانتعاش.

 

لكن سمرز قال إنه يتوقع استمرار ارتفاع معدل البطالة هذا العام، مشيرا إلى أن التاريخ يؤكد أن عملية الحفز الحكومية تحتاج إلى فترة قد تصل إلى ستة أشهر أو أكثر لكي تظهر نتائجها.

 

وفي نفس الوقت تعقد لجنة السوق المفتوح التابعة للاحتياطي الاتحادي الثلاثاء اجتماعا يستمر يومين.

 

وقال اقتصاديون ببنك غولدمان ساكس في مذكرة للعملاء "لا توجد أسباب وجيهة لتغيير كبير في سياسة الاتحادي".

 

وقال ميل غراملي -وهو محافظ سابق بالاحتياطي الاتحادي- إن الوقت الحالي هو وقت الانتظار فلا يوجد سبب للاحتياطي الاتحادي لاتخاذ أي إجراءات جديدة.

 

يشار إلى أن الاحتياطي الاتحادي أعلن في منتصف الشهر الماضي ضخ 1.15 تريليون دولار إضافية في الاقتصاد عن طريق شراء قروض رهون عقارية وسندات خزينة.

 

وجاءت الخطوة بعد إجراءات أخرى لتأمين تدفق القروض في البنوك إضافة إلى خفض أسعار الفائدة إلى الصفر.

 

وقال كبير اقتصاديي مؤسسة رايتسون كاب الاستشارية لو كراندول إنه لا يتوقع أن يشير أعضاء لجنة السوق المفتوح في بيانهم إلى أن الاقتصاد ينحدر بأسرع من المتوقع كما كان في السابق.

 

كما أن أي إشارة إلى إمكانية الانتعاش ستثير الأسئلة حول كيفية منع حدوث تضخم مصاحب.

 

ويقول اقتصاديون إن أي إشارة إلى احتمال رفع سعر الفائدة ستكون له آثار عكسية تنفر المستثمرين من السوق في وقت تحاول فيه الحكومة إنعاش الاقتصاد.

 

وقال الاحتياطي الاتحادي مؤخرا إن ضعف الاقتصاد يبرر إبقاء أسعار الفائدة عند مستويات دنيا لوقت أطول.



المصدر : رويترز

التعليقات