الدراسة أكدت أن البنوك تمنح القروض لتكريس النزعات الاستهلاكية في المجتمع (الأوروبية-أرشيف) 

كشفت دراسة حديثة أن 70% من المجتمع الإماراتي مدينون للبنوك, وأن القروض الشخصية زادت بصفة كبيرة خلال أقل من عامين بالإمارات العربية المتحدة.

وذكرت صحيفة "الاتحاد" الإماراتية في عددها الصادر السبت أن بيانات أصدرها المصرف المركزي أظهرت أن القروض الشخصية لأغراض استهلاكية ارتفعت بنسبة تزيد على 400% خلال أقل من عامين، فقد كانت 13.2 مليار درهم (3.5 مليارات دولار) في ديسمبر/كانون الأول من عام 2006 وبلغت 64.9  مليارا في سبتمبر/أيلول الماضي.
 
وأفادت البيانات أن 70 %من الإماراتيين مدينون للبنوك التي قدمت لهم هذه التسهيلات لتكرس النزعات الاستهلاكية خاصة لدى فئة الشباب الذين صرف معظمهم تلك القروض في شراء سيارات جديدة أو تمويل رحلات سياحية خارجية.
 
كما أن حجم القروض الشخصية لأغراض تجارية بلغ في سبتمبر/أيلول الماضي 159 مليار درهم ( 43.28 مليار دولار تقريبا)، بعد أن كان في ديسمبر/كانون الأول من عام 2006 لا يتجاوز 87 مليار درهم.
 
وأضافت الصحيفة أن دراسة حول أثر القروض الشخصية على الفرد والأسرة والمجتمع للخبير الاقتصادي نجيب الشامسي أثبتت أن الديون الشخصية كانت 38 مليار درهم عام 2002 وارتفعت إلى 89 مليارا عام 2005.
 
وأشارت الدراسة إلى أن القروض الشخصية أصبحت ظاهرة خطيرة تهدد الفرد والأسرة، وانتقل أثرها السلبي ليؤثر على استقرار المجتمع من خلال ما يرفع من قضايا إلى المحاكم وما يترتب على ذلك من سجن للمدينين وتشرد لأفراد الأسرة.

المصدر : الألمانية