إحدى المظاهرات التي شهدتها لندن مؤخرا لمطالبة الحكومة
بتوفير وظائف ومواجهة الفقر المتفاقم ببريطانيا (رويترز-أرشيف)

أظهرت بيانات رسمية اليوم الجمعة انكماشا فوق المتوقع للاقتصاد البريطاني. وفي أوروبا أيضا, ارتفعت البطالة بإسبانيا لأعلى مستوى منذ عشر سنوات في مقابل مؤشرات إيجابية للاقتصاد الألماني.
 
فوفقا لتقرير أصدره اليوم المكتب لوطني للإحصاءات, انكمش الاقتصاد البريطاني في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري بنسبة 1.9% مقارنة بما كان عليه الحال في الربع الأخير من 2008.
 
وكان المحللون الاقتصاديون في بريطانيا يتوقعون ألا تتعدى نسبة تقلص الناتج المحلي الإجمالي 1.4% في الربع الأول من هذا العام.
 
لكن النسبة المعلن عنها كانت فوق المتوقع بكثير وهو ما من شأنه أن يعزز موقف المعترضين على تقديرات حكومة غوردون براون بأن الاقتصاد البريطاني سيستعيد نموه أواخر العام الحالي.
 
وأوضح المكتب أن الانكماش المسجل بين يناير/كانون الثاني ومارس/آذار الماضيين هو الأكبر منذ الربع الثالث من عام 1979. وفي تلك الفترة التي شهدت بداية حكم رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر, بلغ الانكماش 2.4%.
 
ويعد الانكماش الفصلي الذي أعلن عنه مكتب الإحصاءات اليوم هو الثالث على التوالي. ويشير هذا المعطى إلى أن هناك احتمالا ضئيلا لأن ينقلب الانكماش نموا في القريب العاجل.
 
وأظهرت بيانات مكتب الإحصاءات ارتفاع مبيعات التجزئة في بريطانيا الشهر الماضي بنسبة 0.3%. وعلى مدى عام اعتبارا من الشهر الماضي أيضا, بلغت نسبة ارتفاع مبيعات التجزئة 1.5%.
 
وفي المقابل تقلص إنتاج السيارات في بريطانيا الشهر الماضي مقارنة بالشهر نفسه من 2008 بنسبة 51.3% وفقا للبيانات ذاتها.
 
الأعلى بأوروبا
من جهته, أعلن مكتب الإحصاءات الإسباني اليوم أن أعداد العاطلين في البلاد تضاعفت خلال الأشهر الاثني عشر الماضية إلى أربعة ملايين.
 
تصاعد البطالة في إسبانيا ينذر
باضطرابات اجتماعية (رويترز-أرشيف)
وأوضح المكتب أن نسبة البطالة ارتفعت في صفوف السكان النشطين إلى 17.36% خلال الربع الأول من هذا العام لتكون النسبة العليا على مستوى الاتحاد الأوروبي.
 
وفي الربع الأخير من 2008 كانت نسبة العاطلين في إسبانيا في حدود 13%. وباعتبار هذه الزيادة المسجلة بين الربع الأخير من 2008 والربع الأول من 2009, انضاف نحو 803 آلاف إسباني إلى صفوف العاطلين.
 
وعلى مدى عام مضى, انضم مليون و836 ألف إسباني إلى العاطلين.
وتعد نسبة البطالة التي أعلن عنها مكتب إحصاءات الأعلى في إسبانيا منذ الربع الأخير من 1998.
 
أما عدد العاطلين الآن فهو الأعلى منذ 1979. وتفوق الأرقام المصرح بها تقديرات حكومة خوسي لويس ثاباتيرو التي كانت تتوقع ألا تتخطى نسبة العاطلين هذا العام 15.9%.
 
ثقة كبرى
في ألمانيا, أظهر استطلاع يرقبه الاقتصاديون عن كثب اليوم أن ثقة الشركات الألمانية تحسنت بأكثر من المتوقع في أبريل/نيسان الحالي مع تحسن مناخ الأعمال.
 
وقال معهد إيفو الاقتصادي ومقره ميونيخ إن مؤشره عن مناخ الأعمال الذي يستند إلى استطلاع شهري يشمل نحو سبعة آلاف شركة ارتفع إلى83.7 من 82.2 في مارس/آذار الماضي.
 
وكان استطلاع أجرته رويترز شمل 33 اقتصاديا قد توقع أن يسجل المؤشر 82.3.

المصدر : وكالات