وزراء مالية الـ20 يتابعون تنفيذ قرارات قمة لندن
آخر تحديث: 2009/4/24 الساعة 17:42 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/29 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: بوتين استقبل الرئيس السوري بشار الأسد في سوتشي أمس
آخر تحديث: 2009/4/24 الساعة 17:42 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/29 هـ

وزراء مالية الـ20 يتابعون تنفيذ قرارات قمة لندن

قمة لندن أقرت أضخم خطة إنعاش اقتصادي على مستوى العالم لمكافحة الأزمة الراهنة (الفرنسية-أرشيف)

يلتقي اليوم الجمعة بواشنطن وزراء مالية مجموعة العشرين لمتابعة تنفيذ القرارات التي اتخذها قادة المجموعة مطلع الشهر الحالي للتخفيف من وطأة الأزمة المالية العالمية في ظل توقعات باستمرار تأزم الاقتصاد العالمي.
 
ويأتي الاجتماع الوزاري الذي يسبقه اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية في الدول السبع التي تعتبر أغنى دول العالم (الولايات المتحدة واليابان وكندا وبريطانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا)، مكملا لقمة مجموعة العشرين التي عقدت في الثاني من أبريل/نيسان الماضي بلندن.
 
وأقر قادة المجموعة -التي تضم دولا متقدمة وأخرى صاعدة- خطة تقضي بضخ أكثر من تريليون دولار لإنعاش الاقتصاد العالمي, على أن يوجه نصف المبلغ تقريبا لتعزيز موارد صندوق النقد الدولي مع تخصيص 50 مليار دولار لمساعدة الدول الفقيرة.
 
كما أقرت في القمة جملة من الإجراءات لمواجهة الأزمة المالية العالمية. ومن بين هذه الإجراءات تعديل القواعد المنظمة للمعاملات المصرفية بما في ذلك منع الملاذات الضريبة بغرض إعادة الاستقرار للأسواق المالية المضطربة.
 
وفي كلمة ألقاها الأربعاء الماضي خلال منتدى اقتصادي بواشنطن, تحدث وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر عن مجموعة العشرين بوصفها الإطار الأنسب لمكافحة الأزمة المالية والاقتصادية العالمية دون أن يشير بكلمة واحدة إلى الاجتماع الوزاري للدول السبع الصناعية.
 

"
اقرأ:

قمة العشرين.. قرارات لافتة تنتظر التطبيق

"

ورأى غيثنر في الاجتماعين الوزاريين لمجموعة العشرين والدول الصناعية السبع الكبرى بالعاصمة الأميركية اليوم الجمعة فرصة لمتابعة تنفيذ القرارات التي اتخذت في قمة لندن.
 
وقال غيثنر إن العالم بحاجة إلى تعافي اقتصاد الولايات المتحدة ونظامها المالي مثلما أن الولايات المتحدة بحاجة إلى تعافي اقتصادات دول العالم الأخرى.
 
وأضاف أن الاقتصاد العالمي يمر بأسوأ أزمة خلال أجيال, وقال إن الجميع وسط العاصفة. وحث الوزير الأميركي في كلمته دول العالم جميعها على التكاتف لمكافحة الأزمة الراهنة.
 
ويجتمع وزراء مالية مجموعة العشرين على وقع تقديرات متشائمة بشأن وضع الاقتصاد العالمي. فقد توقع صندوق النقد الدولي أن ينكمش الاقتصاد العالمي هذا العام بمعدل 1.3% على أن يسجل العام المقبل نموا طفيفا قدره بـ1.9%.
المصدر : الفرنسية

التعليقات