فرانسوا فيون يبشر باستمرار الاستثمارات الفرنسية بتونس رغم الأزمة المالية (الفرنسية)

تعهدت فرنسا بزيادة استثماراتها في تونس رغم الأزمة المالية العالمية وذلك بهدف تعزيز النمو الاقتصادي لجارتها الجنوبية.

وقال رئيس وزراء فرنسا فرانسوا فيون الذي يزور تونس إنه بين للمسؤولين التونسيين أن الأزمة العالمية لن تثني فرنسا عن المساهمة في بعث المشاريع الاستثمارية في تونس.

وبين فيون أن بلاده ستواصل الاستثمار في تونس لاعتقادها بضرورة بناء مجموعات وتكتلات اقتصادية ضخمة قادرة على المنافسة.

وتعد فرنسا أكبر شريك تجاري لتونس، حيث تنشط نحو 1200 مؤسسة فرنسية من بين قرابة ثلاثة آلاف مؤسسة أجنبية في تونس.

كما تعتبر باريس أكبر مستثمر أجنبي في قطاع النفط التونسي، وبلغت المبادلات التجارية بين البلدين عام 2008 نحو 7.2 مليارات دولار.

ويرافق فيون في زيارته لتونس نحو سبعين مسؤولا تنفيذيا من رجال الأعمال ومديري الشركات الفرنسية في زيارته الرسمية التي بدأت الخميس.

وتهتم فرنسا بالاستثمار في عدة قطاعات في تونس من بينها مجالات التكنولوجيا الحديثة لكفاءة الخبرات التونسية في هذا المجال.

يشار إلى أن حجم الاستثمار الأجنبي المباشر في تونس بلغ 3.12 مليارات دينار (2.2 مليار دولار) في العام الماضي من بينها نحو 504 ملايين دينار استثمارات فرنسية.

المصدر : وكالات