ارتفاع معدلات البطالة ببريطانيا وانكماش أكبر بفرنسا
آخر تحديث: 2009/4/22 الساعة 16:01 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/22 الساعة 16:01 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/27 هـ

ارتفاع معدلات البطالة ببريطانيا وانكماش أكبر بفرنسا

معدلات البطالة الحالية لم تشهدها بريطانيا منذ أكثر من عشر سنوات (الفرنسية -أرشيف)

أكدت بيانات رسمية اليوم الأربعاء أن إجمالي عدد العاطلين عن العمل في بريطانيا ارتفع إلى أعلى مستوى منذ أوائل عام 1997, رغم أن الزيادة في طلبات إعانة البطالة كانت أقل من المتوقع في مارس/آذار الماضي. في الوقت نفسه أكدت الحكومة الفرنسية أن معدل الانكماش الاقتصادي في البلاد سيكون أكبر من المتوقع.
 
وقالت بيانات رسمية أصدرها مكتب الإحصاءات الوطنية في بريطانيا إن عدد الذين طلبوا الحصول على إعانات بطالة زاد بحوالي 73700 عاطل في مارس/آذار السابق، وهو ما يقل كثيرا عن التوقعات بزيادة قدرها 120 ألف عاطل.
 
لكن المقياس الأوسع للبطالة الذي يشمل العاطلين عن العمل ممن لم يطلبوا الحصول على إعانات بطالة زاد  بمعدل 177 ألف عاطل في ثلاثة أشهر حتى فبراير/شباط الماضي في أكبر قفزة منذ عام 1991 وأدى هذا إلى ارتفاع إجمالي عدد العاطلين عن العمل إلى أعلى مستوى منذ أوائل عام 1997.
 
وبلغ حجم الاقتراض الحكومي في السنة الضريبية الماضية 89.958 مليار جنيه إسترليني (131.4 مليار دولار)، وهو ما يزيد كثيرا عن توقعات الحكومة بإجمالي قدره 77.6 مليار جنيه، حسب ما جاء في  تقرير ما قبل الموازنة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
 
توقعات أسوأ
فيون أكد أن الحكومة لن ترفع الضرائب حتى يستقر الاقتصاد (الفرنسية-أرشيف)
من جهة أخرى أكدت الحكومة الفرنسية اليوم أنها تتوقع انكماش الاقتصاد الفرنسي بمعدل 2.5% خلال السنة الجارية بما يفوق تقديرات سابقة أعلنتها وزارة المالية.
 
وقال رئيس الوزراء فرنسوا فيون إن "حصول انكماش بنسبة 2.5% خلال هذه السنة يبدو أكثر ترجيحا لكني أنظر إلى اللحظة التي  ستتغير فيها الأمور نحو الأحسن".
 
وأضاف أن الحكومة تخطط لتحقيق الانتعاش الذي من المؤكد أن يكون بطيئا وفق قوله, ووعد بأن لن تسعى الحكومة إلى رفع الضرائب حتى يعود الاقتصاد إلى مساره الصحيح.
 
وجاءت تصريحات فيون لإذاعة فرنسا الدولية أقرب إلى ترجيحات الخبراء المستقلين الذين رأوا أن التقديرات السابقة لوزارة المالية بتراجع الناتج الوطني الخام خلال عام 2009 بنسبة 1.5% مغرقة في التفاؤل.
 
وكانت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية قد توقعت هبوط الناتج القومي الإجمالي الفرنسي بأكثر من 3% خلال السنة الجارية بفعل تاثير الأزمة المالية العالمية.
المصدر : وكالات

التعليقات