أسواق المال الأميركية اتسمت بالتقلب منذ أشهر (رويترز-أرشيف)

عاودت أسعار الخام الأميركي الخميس ارتفاعها فوق 52 دولارا. كما انتعشت أسواق الأسهم الأميركية مدفوعة بآمال في تحسن اقتصاد الولايات المتحدة وتخلصه من حالة الركود, وتوصلت قمة العشرين بلندن إلى قرارات تسعى إلى إعادة التوازن إلى النظام المالي والاقتصاد الدوليين.
 
فقد ارتفع سعر الخام الأميركي في العقود الآجلة (تسليم مايو/آيار المقبل) بأكثر من 4%. وبلغ سعر برميل الخام الأميركي مع بدء التداولات في بورصة نايمكس 52.10 دولارا بارتفاع أكثر من 3.5 دولارات. وجرى تداول العقود ما بين 48.45 و52.42 دولارا.
 
وتدعمت أسعار العقود الآجلة للخام الأميركي بتقرير عن ارتفاع الطلبيات الجديدة من المصانع الأميركية في فبراير/شباط الماضي بعد ستة أشهر من التراجع, وكذلك بالانتعاش الذي سجل اليوم في أسواق المال الآسيوية والأوروبية.
 
وفي الوقت نفسه, ارتفعت مؤشرات الأسهم الأميركية منها مؤشرا ناسداك وداو جونز مدفوعة بالتفاؤل الذي ساد اليوم بشأن مستقبل الاقتصاد الأميركي والقرارات لمجموعة العشرين بشأن تعزيز موارد صندوق النقد الدولي وفرض قيود صارمة لإصلاح النظام المالي العالمي.
 
وفي مقابل انتعاش أسعار الخام الأميركي وارتفاع مؤشرات الأسهم الأميركية, سجل الدولار تراجعا في تعاملات اليوم.
 
كما انخفض سعر الذهب اليوم بعد أن فتحت أسعار الأسهم الأميركية على ارتفاع مما حدّ من الإقبال على الذهب وبعد أنباء عن أن قمة مجموعة العشرين ستبحث بيع احتياطيات صندوق النقد الدولي من الذهب.

المصدر : أسوشيتد برس,رويترز