منطقة اليورو خفضت سعر الفائدة إلى 1.25% ويتوقع أن تخفضها مجددا (الفرنسية-أرشيف)

استبعد رئيس المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه اليوم تخفيض سعر الفائدة بمنطقة اليورو إلى مستوى الصفر، دون أن ينفي احتمال خفض جديد لها مستقبلا.

وكان آخر تخفيض للفائدة أجراه البنك الشهر الجاري عندما خفضها بواقع ربع نقطة مئوية، لتصل إلى مستوى 1.25%.

ووصف تريشيه تخفيض الفائدة للصفر بأنها سياسة غير مفيدة للحالة الأوروبية، معتبرا أن مهمة المركزي هي تحقيق استقرار الأسعار.

كما أوضح أن تركيز البنك سينصب على المصارف في أي سياسة غير تقليدية قد ينتهجها في مواجهة الأزمة الاقتصادية، وأن المركزي يحتاج إستراتيجية خروج من الإجراءات التي يتخذها.

وذكر المسؤول الأوروبي أن الثقة اليوم "تعتمد على دقة قراراتنا في هذه المرحلة وعلى قوة سياسات الخروج من الأزمة".

الاقتصادات الأخرى

تريشيه: المرحلة تنتظر دقة بالقرارات  للخروج من الأزمة (الفرنسية-أرشيف)
يُشار إلى أن كلا من الولايات المتحدة واليابان خفضتا أسعار الفائدة الرئيسية إلى مستوى قريب من الصفر، في إطار مواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية التي تعد الأسوأ منذ ثمانية عقود.

ولجأت واشنطن في ديسمبر/ كانون الأول الماضي إلى خفض الفائدة إلى مستوى غير مسبوق وصل إلى 0.25%، بهدف تحفيز الاقتصاد وانتشاله من كبوته.

في حين قرر بنك اليابان المركزي في مارس/ آذار الماضي تخفيض سعر فائدة القروض القصيرة الأجل لمستوى 0.1% في ظل الركود الاقتصادي الذي تعانيه.

من جانبه عمد المركزي البريطاني الشهر الجاري لتخفيض الفائدة إلى مستوى 0.5% وهو غير مسبوق، بغية تحفيز الإقراض وعمليات الاستثمار.

المصدر : وكالات