مبيعات السيارات الأوروبية تراجعت في مارس بنسبة 9% مقارنة بقبل عام (الفرنسية-أرشيف)

أكدت بيانات صدرت الخميس أن الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو والاتحاد الأوروبي تراجع بمعدل كبير في  فبراير/شباط الماضي وسط انحسار الضغوط التضخمية وظهور مؤشرات على أن الركود العالمي يزيد من إحكام قبضته على اقتصاد المنطقة.
 
وقال مكتب الإحصاء الأوروبي يوروستات إن التراجع السنوي في الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو المؤلفة من 16 دولة بلغ 18.4% كما سجل انخفاضا شهريا نسبته 2.3% مقارنة بشهر يناير/كانون الثاني الماضي. وتزامن هذا مع تراجع مبيعات السيارات الأوروبية خلال مارس/آذار بنسبة 9% عن الشهر نفسه قبل عام.
 
وأضاف أن الهبوط المسجل في فبراير/شباط مقارنة بالشهر السابق عليه كان أقل من نسبة التراجع المتوقعة من جانب خبراء الاقتصاد عند 2.7%. كما عدل مكتب يوروستات بالخفض نسبة التراجع في يناير/كانون الثاني إلى2.4% بعد أن كانت 3.5% في تقديرات أولية.
 
وأكدت بيانات يوروستات أن معدل التضخم في منطقة اليورو خلال مارس/آذار بلغ 0.6% مقابل 1.2% في فبراير/شباط بعد تراجع تكاليف الطاقة وأسعار الأغذية. وكان معدل التضخم في منطقة اليورو يبلغ 3.8% في مارس/آذار من العام الماضي.
 
وعلى صعيد متصل أشار المكتب الأوروبي أيضا إلى تراجع الإنتاج الصناعي في الاتحاد الأوروبي المؤلف من 27 دولة بنسبة كبيرة بلغت 17.5% في فبراير/شباط مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي وبنسبة 1.9% مقارنة بالشهر السابق عليه هذا العام.
 
وبلغ معدل التضخم السنوي في الاتحاد الأوروبي 1.3% في مارس/اذار الماضي متراجعا من 1.8% في فبراير/شباط. وكان التضخم في التكتل الأوروبي يبلغ 3.8% في مارس/آذار من العام الماضي.

المصدر : وكالات