الذهب ينجو من الأزمة المالية ويستقطب المستثمرين
آخر تحديث: 2009/4/16 الساعة 18:57 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/21 هـ
اغلاق
خبر عاجل :روحاني: سنتصدى بحزم لأي طرف ينتهك الاتفاق النووي مع إيران
آخر تحديث: 2009/4/16 الساعة 18:57 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/21 هـ

الذهب ينجو من الأزمة المالية ويستقطب المستثمرين

قص شريط افتتاح المعرض الدولي للمجوهرات بمسقط (الجزيرة نت)

 

طارق أشقر-مسقط

استطاع الذهب الخام الإفلات من التداعيات السلبية للأزمة المالية جاذبا قطاعات عريضة من المستثمرين، بينما تأثرت مبيعات المجوهرات ومصوغات الحلي سلبا، ولكن بنسب قليلة لارتباطها القوي بالمراسيم الاحتفالية خصوصا في منطقة الخليج.

أكد ذلك عدد من المتعاملين في قطاع الذهب والمجوهرات  على هامش فعاليات معرض مسقط الدولي للذهب والمجوهرات الذي انطلق في سلطنة عمان أمس الأربعاء  ويستمر حتى 19 أبريل/نيسان الجاري ويضم أكثر من 95 شركة تمثل 18 دولة من مختلف أنحاء العالم.

وفي تصريح خاص للجزيرة نت أكد عميد الكلية الحديثة للتجارة والعلوم بمسقط وأستاذ النظرية الاقتصادية والمصرفية بالكلية الدكتور بدر الدين عبد الرحيم إبراهيم أن الذهب يعتبر القطاع الادخاري والاستثماري الآمن نسبياً في حالة الاضطرابات المالية، كما أنه من أهم وسائل الادخار التقليدية عند الأفراد.

وقال الدكتور بدر الدين إن خسائر أسواق الأسهم  العالمية منذ بداية الأزمة والركود الذي حدث في القطاع العقاري كلها أدت إلى زيادة في الإقبال على الذهب لقدرته على الاحتفاظ بقيمته الحقيقية، حيث إن بيانات مجلس الذهب العالمي تدل بشكل واضح على زيادة كبيرة في الطلب في الربع الأخير  من 2008 بنسبة قدرت بنحو 22% بارتفاع نسبته 56% عن عام 2007.

وأضاف أنه بالنسبة لدول المنطقة فقد أشارت تقارير مجلس الذهب العالمي إلى أن استهلاك الذهب في منطقة الخليج ارتفع، وأن حجم الاستثمار في الذهب زاد بشكل لافت في الربع الأخير من عام 2008، حيث ارتفع في السعودية بنسبة 300% والإمارات العربية المتحدة بنسبة 38% وبقية دول الخليج بـ2%.

بدر الدين عبد الرحيم: الذهب يعتبر القطاع الادخاري والاستثماري الآمن نسبيا
(الجزيرة نت)
ادخار الذهب

من جانبه يرى المراقب المالي لمؤسسة العطاء للتوزيع محمد سعد الرفاعي بأن الاتجاه نحو الادخار في الذهب من جانب الفئات المتوسطة الدخل ربما يؤدي إلى تعميق الأزمة المالية باعتبار أنه يحجب السيولة عن الأسواق وبالتالي يبطئ من حركة  الأسواق خصوصا القطاع الاستهلاكي.

 

وبدوره يرى المدير العام لمركز عمان الدولي للمعارض  محمد بن حميد الحوسني أن هذه المشاركة الكبيرة لـ18 دولة أوروبية وآسيوية خير برهان على تأثر قطاع الذهب والمجوهرات بالأزمة المالية، في حين أدركت شركات الحلي والمجوهرات بأن منطقة الخليج ما زالت تشكل أسواقا جيدة للترويج لمصوغاتها باعتبار أنها ليست متأثرة بشكل كبير بالأزمة وبها سيولة نقدية.

 

ويؤكد المدير العام لشركة سماء إكسبو البحرينية المنظمة للمعرض محمد الحليبي للجزيرة نت، بأن متابعتهم لحركة أسواق الذهب والمجوهرات عبر المعارض الدولية التي نظموها في الكثير من دول الخليج تظهر أن الإقبال على الذهب بهدف الاستثمار والادخار لم يقل، بينما لم يتراجع الإقبال على حلي الزينة بشكل كبير، لأن الذهب حسب تعبيره يظل ذهبا نفيسا مهما طال تخزينه، وهو منفذ للخروج عبره من تداعيات الأزمة.

 

التأثير السلبي للأزمة

ومن أصحاب الأجنحة المشاركة في المعرض أكد مدير مجموعة شركات أولاد آدم للمجوهرات بمسقط إسماعيل  محمد آدم الصائغ بأن التأثير السلبي للأزمة بدا واضحا على مبيعات المصوغات المستخدمة للزينة التي تراجعت بنسبة 20% في مبيعاتهم مقارنة بالعام الماضي. ولكن المطمئن أن موسم الزواج والأفراح في الصيف يشهد زيادة في المبيعات، غير أن مبيعات الذهب عيار 24 قيراطا زادت لديهم بنسبة 30%.

ومن السعودية أوضح مدير كنز الصحراء للمجوهرات بالرياض سعيد حبيشي بأن كثيرا من المتسوقين بمحلاتهم  مالوا في الفترات الأخيرة إلى شراء عيار 22 و24 على غير العادة رغم ارتفاع أسعار الذهب.

 

ومن هونغ كونغ أكدت مديرة ديفري جوليري، ديانا وانغ أن مبيعات الشركة تراجعت بشكل عام بنسبة 20%  ووصلت نسبة التراجع إلى 30% في المجوهرات الأخرى غير الذهب.

ديانا وانغ: تراجع مبيعات ديفري جوليري بنسبة 20% (الجزيرة نت)

ومن جانبه أكد مدير التسويق بشركة ماتيا مزا سيري الايطالية، دانيال مزا على انعكاس ارتفاع أسعار الذهب الخام سلبا على مبيعاتهم من مصوغات الحلي داخل إيطاليا، معتبرا تراجع مبيعاتهم أحد الأسباب التي دفعتهم إلى المشاركة في معارض خارجية بدول الخليج.

أما المدير الإداري لشركة فيكا إنتر تريد التايلندية أوت تانغ فقال للجزيرة نت لا بد من الإقرار بأن الأزمة المالية أثرت على جميع القطاعات، مؤكدا أن مبيعاتهم من الذهب الخام الذي يشتريه البعض للاستثمار زادت بنسبة 50% بينما تأثرت مبيعات المجوهرات ومصوغات الزينة بنسبة 30 إلى 35%.

المصدر : الجزيرة

التعليقات