دعوة لتنسيق خليجي في مواجهة تأثيرات الأزمة المالية
آخر تحديث: 2009/4/16 الساعة 00:23 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/16 الساعة 00:23 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/21 هـ

دعوة لتنسيق خليجي في مواجهة تأثيرات الأزمة المالية

المؤتمرون حثوا على الإسراع بتنفيذ الوحدة النقدية الخليجية (الجزيرة)

أكد مؤتمر اقتصادي لدول مجلس التعاون الخليجي الأربعاء في الدوحة على ضرورة تنسيق المواقف الخليجية في مواجهة تداعيات الأزمة المالية العالمية على دول المنطقة.

وحث خبراء ومسؤولون في المؤتمر الذي نظمه اتحاد الغرف التجارية الخليجية بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة قطر، دول المجلس على ضرورة فك ارتباط العملات الخليجية عن الدولار الأميركي المتراجع، والإسراع بالوحدة النقدية الخليجية.

واعترف المؤتمر الذي حمل عنوان "الأزمة المالية العالمية وتداعياتها على اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي" بتأثير الأزمة على المنطقة مثل غيرها، وباتت اقتصاداتها عرضة للانكماش هذا العام.

"
أكد المشاركون على ضرورة التزام المصارف بمزيد من الشفافية والوضوح والإفصاح عن حقيقة الوضع المالي وحجم السيولة اللازمة لتمويل الأنشطة والمشاريع الاستثمارية
"
ودعا المشاركون إلى وضع الخطط والبرامج الخليجية المشتركة والكفيلة بمواجهة تتناسب وعظم الأزمة بدلاً من اعتماد الحلول الفردية لكل دولة من دول المجلس.

كما دعا المشاركون إلى وضع خطط إنقاذ على مستوى الاقتصاد الكلي لدول المجلس وبيان السياسات الحكومية وفقاً لأولويات الأهداف والبرامج التنموية التي تسعى إلى تحقيقها.

الرقابة والشفافية
وأوصى الاجتماع بمراجعة قواعد الرقابة على الأسواق المالية المحلية ومنها تشديد الرقابة على البنوك وعلى مشاركتها في الأسواق.

ودعا إلى إعادة النظر في أسلوب حماية سرية حسابات البنوك بما يتفق مع قواعد الشفافية مع تعزيز دور المؤسسات الرقابية.

وأكد المشاركون ضرورة التزام المصارف المركزية والبنوك التجارية الخليجية بمزيد من الشفافية والوضوح والإفصاح عن حقيقة الوضع المالي وحجم السيولة اللازمة لتمويل الأنشطة والمشاريع الاستثمارية.

المصدر : الجزيرة,الألمانية

التعليقات