معلومات الطاقة الأميركية تتوقع تراجعا أكبر للطلب العالمي على النفط (الفرنسية-أرشيف)

تراجع سعر النفط الأميركي الخفيف في تعاملات بورصة نيويورك اليوم للعقود الآجلة ليصل إلى مستوى أقل من 50 دولارا للبرميل.

ويأتي تراجع النفط -على ما يبدو- استجابة لتوقعات إدارة معلومات الطاقة الأميركية اليوم بتراجع الطلب العالمي على النفط للعام 2009 بمقدار 180 ألف برميل يوميا من تقديراتها السابقة الشهر الماضي التي توقعت انخفاض الطلب إلى 84.09 مليون برميل، في حين يتوقع أن ينكمش الاقتصاد العالمي بنسبة 0.8% هذا العام.

فقد انخفض سعر برميل النفط في عقود تسليم مايو/أيار القادم بـ0.64 دولار ليصل إلى 49.41 دولارا، بعد تداوله في نطاق 48.85 و51.12 دولارا.

وتباينت أسعار النفط في نطاق بين 47 و54 دولارا خلال الأسابيع الأربعة الماضية، بعد انتعاشها من مستوى منخفض عند 32.4 دولارا في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

كما ساهم في خفض أسعار النفط التقارير الرسمية الأميركية التي صدرت اليوم وأفادت بتراجع غير متوقع لمبيعات التجزئة الأميركية الشهر الماضي بنسبة 1.1% موقفة ارتفاعات على مدى شهرين، الأمر الذي عكس مدلولات سلبية لأداء الاقتصاد الأميركي.

ويأتي تقرير إدارة معلومات الطاقة الأميركية ليصب في نفس اتجاه  تقرير لوكالة الطاقة الدولية صدر الجمعة خفضت فيه توقعاتها للطلب العالمي على النفط للعام الجاري، مما ألقى بظلال قاتمة على سوق النفط.

وقالت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها إن الطلب العالمي على النفط سيتراجع بواقع 2.4 مليون برميل يوميا ليصل إلى 83.4 مليونا هذا العام.

وأشار التقرير إلى أن مخزونات النفط لدى الدول المتقدمة في فبراير/شباط الماضي ارتفعت إلى أعلى مستوياتها منذ العام 1993.

المصدر : وكالات