إيران لا تستبعد خفض إنتاج أوبك وقطر تدعو للترقب
آخر تحديث: 2009/4/13 الساعة 15:58 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/13 الساعة 15:58 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/17 هـ

إيران لا تستبعد خفض إنتاج أوبك وقطر تدعو للترقب

تراجع الطلب العالمي قد يحمل أوبك على خفض الإنتاج للمحافظة على سعر مناسب للبرميل(الفرنسية-أرشيف)

لم تستبعد إيران خفضا جديدا للإنتاج اليومي لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إذا استمر تراجع الطلب العالمي, في حين قالت قطر إنه ينبغي التريث لمواجهة ذلك التراجع.
 
وتأتي التصريحات الإيرانية والقطرية تعليقا على بيانات وكالة الطاقة الدولية يوم الجمعة الماضي, التي توقعت فيها أن ينخفض الطلب العالمي على النفط هذا العام بمليون برميل.
 
ويتعدى هذا الرقم توقعا سابقا للوكالة التي ترجح الآن أن الطلب العالمي على هذه المادة الحيوية لأكبر اقتصادات العالم سيتقلص أكثر من المتوقع بسبب تباطؤ الاقتصاد العالمي.
 
ونقلت صحيفة همشهري الإيرانية اليوم عن المندوب الإيراني الدائم لدى أوبك محمد علي خطيبي قوله "إذا واصل الطلب (على النفط) التراجع حتى الاجتماع التالي لأوبك فمن المحتمل خفض مزيد من الإنتاج".
 
وفي تصريحات نشرت في نهاية الأسبوع, قال وزير النفط الإيراني غلام حسين نوذري إن ما بين 75 و80 دولارا للبرميل يعتبر سعرا ضروريا لضمان الإمدادات النفطية.
 
تريث قبل التحرك
من جهته, قال وزير النفط القطري عبد الله العطية اليوم إن من السابق لأوانه أن تتحرك أوبك لمواجهة التعديل النزولي الحاد في توقعات وكالة الطاقة الدولية للطلب العالمي على النفط.
 
وقال العطية لوكالة رويترز على هامش مؤتمر عن الطاقة بالدوحة "من السابق لأوانه التحرك. علينا الانتظار والترقب".
 
وكان وزراء نفط أوبك قد اتفقوا منتصف الشهر الماضي على الالتزام بالتخفيضات المقررة منذ الخريف الماضي بواقع أربعة ملايين برميل يوميا, وقالوا إن أي قرار بشأن خفض جديد محتمل للإنتاج لن يتخذ قبل الاجتماع المقبل في مايو/أيار القادم. 
 
وتأثرت أسعار الخام الأميركي بتوقعات وكالة الطاقة الدولية حيث هبطت اليوم مجددا في التداولات الآسيوية تحت 52 دولارا للبرميل لتفقد المكاسب التي تحققت في نهاية الأسبوع الماضي.
المصدر : وكالات