إيران استوردت ستة ملايين طن من القمح في السنة الفارسية الماضية (رويترز-أرشيف)
ذكر تقرير صحفي إيراني عن بيانات إدارة الجمارك أن القمح الأميركي شكل نحو 15% من إجمالي واردات البلاد من القمح في السنة الفارسية المنتهية في العشرين من مارس/آذار الماضي.

وأوضحت البيانات أن كميات القمح الأميركي بلغت 905 آلاف طن من إجمالي 5.9 ملايين طن من القمح المستورد.

وكان مسؤول إيراني صرح في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في أول اعتراف رسمي بأن بلاده تستورد القمح من الولايات المتحدة لكن عبر وسطاء.

يشار إلى أن إيران توقفت عن استيراد القمح من الولايات المتحدة بعد قيام الثورة الإسلامية في العام 1979 التي أطاحت بحكم الشاه.

وقفزت واردات القمح الإيرانية العام الماضي بسبب موجة جفاف أضرت بالإنتاج المحلي، وقالت إيران في السابق إنها تفضل شراء القمح من دول آسيا الوسطى وأستراليا والأرجنتين.

وأوضح المصدر نقلا عن إحصاءات الجمارك أن إيران استوردت القمح من 15 بلدا في السنة الفارسية الماضية وأن معظم الكميات جاءت من كندا والولايات المتحدة.

يذكر أن العقوبات الأميركية المفروضة على إيران لا تشمل المنتجات الغذائية والزراعية.

وكانت طهران وصلت لمرحلة الاكتفاء الذاتي من القمح في العام 2004 ولكن شتاء قارسا في العام الماضي أعقبته موجة جفاف أضر بالإنتاج الزراعي في البلاد التي يبلغ تعداد سكانها سبعين مليون نسمة وهي رابع أكبر مصدر للنفط في العالم.

المصدر : رويترز