قطاع الطاقة العراقي سيشهد عودة الشركات الروسية للاستثمار فيه (رويترز-أرشيف)

وقعت شركة تيخنوبروم اكسبورت" الروسية عقدا مع وزارة الكهرباء العراقية لإعادة بناء إحدى المحطات الكهروحرارية في العراق, ويأتي ذلك أثناء زيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لروسيا ودعوته شركاتها إلى العودة للاستثمار في العراق.

وقال مصدر في الشركة الروسية في تصريح  لوكالة أنباء نوفوستي إن العقد وقع بحضور وزير الطاقة الروسي سيرغي شماتكو بقيمة إجمالية بلغت 133 مليون دولار لإعادة بناء محطة الهارثة الكهروحرارية.
 
وسيتولى البنك الدولي تمويل المشروع الذي يتضمن قيام الشركة الروسية بإعادة بناء الوحدتين الثانية والثالثة في المحطة التي تقع في البصرة جنوب العراق, وتبلغ طاقة كل منها 200 ميغاوات.

من جهة أخرى دعا رئيس الوزراء العراقي اليوم السبت في موسكو رؤساء كبريات الشركات الروسية إلى زيارة العراق لإجراء محادثات عملية مع الجانب العراقي، مشيرا إلى أن الكثير من الشركات العالمية تتنافس حاليا للحصول على عقود في العراق.
 
وأكد رغبة الجانب العراقي في توسيع حضور الشركات الروسية في السوق العراقية خاصة أنها تتمتع بخبرة كبيرة في التعاون مع العراق، مشيرا إلى وجود شركات روسية تعمل على الأراضي العراقية حاليا.

يذكر أن الحكومة الروسية قد سعت خلال زيارة المالكي لإقناع الحكومة الحالية باحترام العقود النفطية التي أبرمت إبان حكم الرئيس الراحل صدام حسين.
 
وقال سيرغي شماتكو إن رئيس حكومة فلاديمير بوتين حصل على ضمانات بأن الشركات الروسية ستتلقى معاملة مساوية لمنافساتها فيما يتعلق بالمناقصات الخاصة بقطاع النفط.

المصدر : الألمانية