الفقراء أول ضحايا التقلبات الاقتصادية العالمية (الفرنسية-أرشيف)

حذر وزير المالية المصري يوسف بطرس غالي الأربعاء -عشية انطلاق قمة مجموعة العشرين بلندن- من أن الأزمة المالية والاقتصادية الراهنة ستؤدي إلى موت أناس جوعا أو مرضا أو الاثنين معا في الدول الأكثر فقرا إذا تجاهلت الدول الغنية وضعهم.
 
وقال يوسف بطرس غالي الذي يرأس لجنة السياسات في صندوق النقد الدولي إن الدول المتقدمة تقترض بكثافة من السوق العالمية لإنعاش اقتصاداتها ما يعني أن قدرة الدول الأشد فقرا تقل بشكل متزايد على إنعاش اقتصاداتها.
 
وقال في نقاش للجنة في مركز تشاتام هاوس للدراسات بالعاصمة البريطانية إن "الحفز الذي نقوم به في الدول المتقدمة نحرم منه الدول الناشئة. يتعين علينا حل هذا التناقض. الدول الغنية موجودة في السوق والدول الفقيرة تدفع للخروج منها".
 
وأضاف أنه "في الأسواق الناشئة التباطؤ يعني أن الناس ستموت والأطفال لن يحصلوا على التغذية الكافية. الفقر على الأبواب ويتعين عمل شيء".
 
وقالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية هذا الأسبوع إن مساعدات التنمية من أكبر المانحين في العالم ارتفعت إلى مستوى قياسي في العام الماضي.
 
لكن المانحين سيحتاجون لبذل جهود كبيرة لتحقيق المستويات المستهدفة العام المقبل بسبب الأزمة الاقتصادية. وفي الوقت نفسه توقعت المنظمة انكماشا بنسبة 4.3% في 30 دولة غنية هذا العام.

المصدر : رويترز