الاقتصاد الياباني يواجه تراجعات.. لمزيد من المعلومات اضغط على الصورة (الفرنسية-أرشيف)

سجلت اليابان أول عجز تجاري خلال 13 عاما بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية التي دفعت الاقتصاد إلى حالة من الركود قد تكون الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية.

وأظهرت البيانات الرسمية الصادرة عن وزارة المالية أن الاقتصاد الياباني سجل عجزا تجاريا قياسيا في يناير/كانون الثاني الماضي بلغ نحو ملياري دولار لأسباب في مقدمتها تهاوي الصادرات قريبا من النصف.

وبلغ عجز الحساب الجاري الياباني إلى 172.8 مليار ين (1.76 مليار دولار) في يناير/كانون الثاني الماضي مقارنة بفائض مقداره 1.16 تريليون ين (11.73 مليار دولار) في الشهر نفسه من العام الماضي.

وسجلت تجارة السلع والخدمات عجزا قياسيا بقيمة 1.1 تريليون ين (11.12 مليار دولار). وشهدت اليابان عجزا في الميزان التجاري بقيمة 84.4 مليارات ين (8.54 مليارات دولار)، مقارنة بفائض قيمته 71.3 مليار ين (720 مليون دولار) في الشهر نفسه قبل عام.

وانخفضت الصادرات اليابانية للشهر الرابع على التوالي لتصل قيمتها إلى 3.28 تريليونات ين (33.16 مليار دولار)، هابطة بنسبة 46.3% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، كما انخفضت الواردات بنسبة 31.7% لتصل قيمتها إلى 4.13 تريليونات ين (40.57 مليار دولار).

أما بالنسبة لتجارة الخدمات فقد اتسع العجز بنسبة 1.7% ليصل إلى 255.8 مليار ين (2.59 مليار دولار) في يناير/كانون الثاني.

وتراجع الفائض في الدخل بنسبة 31.5% ليصل إلى 992.4 مليار ين (10.04 مليارات دولار).

"
خسر مؤشر توبكس للأسهم الممتازة والأوسع نطاقا 10.86 نقاط بما يوازي 1.51%، ليغلق عند مستوى 710.53 نقاط وهو أدنى مستوى له منذ ربع قرن
"
البورصة
من جهة أخرى تراجع مؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية اليوم مسجلا أدنى مستوى له منذ 26 عاما، وسط مخاوف بشأن مستقبل القطاع المصرفي العالمي والاقتصاد المحلي.

وفقد مؤشر نيكي الذي يضم 225 سهما 87.07 نقطة بما يوازي 1.21% ليغلق اليوم عند مستوى 7086.03 نقطة، وهو أدنى مستوى للمؤشر منذ 6 أكتوبر/تشرين الأول 1982 عندما أغلق عند مستوى 6974.35 نقطة.

من جهته خسر المؤشر الياباني الثاني (توبكس) للأسهم الممتازة والأوسع نطاقا 10.86 نقاط بما يوازي 1.51%، ليغلق عند مستوى 710.53 نقاط وهو أدنى مستوى له منذ ربع قرن.

المصدر : وكالات