الخبراء يرون أن الاقتصاد العالمي بات على مفترق طرق (الفرنسية-أرشيف)

خسر العالم 50 تريليون دولار من قيمة أصوله المالية خلال عام 2008، من بينها 9.6 تريليونات دولار في آسيا وحدها بسبب الأزمة المالية العالمية. فيما سجلت اليابان صاحبة أكبر اقتصاد في القارة أول عجز في حسابها الجاري منذ 13 عاما.

وقال بنك التنمية الآسيوي إن الأصول المالية في آسيا فقدت 9.6 تريليونات دولار من قيمتها عام 2008، وهو ما يزيد على إجمالي الناتج المحلي لها في سنة واحدة.

وقال البنك إن آسيا تضررت بشدة من جراء الأزمة الاقتصادية العالمية التي أدت إلى خسارة هائلة في رؤوس الأموال في جميع أنحاء العالم تقدر بنحو 50 تريليون دولار.

وبحسب دراسة جديدة صادرة عن البنك اليوم، فإن آسيا عانت أكثر من أجزاء أخرى من العالم النامي، لان أسواق المنطقة شهدت توسعا أسرع بكثير, مشيرة إلى أن قيمة الأصول المالية بالنسبة لإجمالي الناتج المحلى ارتفعت من 250% في عام 2003 إلى 370% في عام 2007.

وقالت الدراسة إن معظم اقتصادات الأسواق الناشئة تقف على مفترق طرق وإن فترة الـ12 إلى 18 شهرا المقبلة ستكون صعبة جدا ولا يمكن تصور حدوث انتعاش إلا في أواخر 2009 وأوائل 2010.

عجز قياسي
يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه اليابان أنها سجلت عجزا قياسيا في ميزان حسابها الجاري بلغ نحو 172.8 مليار ين (1.8 مليار دولار) خلال شهر يناير/كانون الثاني الماضي، وهو العجز الأول من نوعه منذ 13 عاما.

وقالت وزارة المالية اليابانية إن الاقتصاد الياباني الذي يعتمد أساسا على الصادرات تضرر بشدة من جراء الانخفاض العالمي على طلب السيارات والسلع والمعدات التكنولوجية، مما يهدد بتعرض اليابان لأسوأ ركود منذ الحرب العالمية الثانية.

وأوضحت الوزارة أن الصادرات انخفضت بنسبة 46.3% مقارنة مع العام السابق إلى 3.282 تريليونات ين (33.8 مليار دولار أميركي)، بينما انخفضت الواردات بنسبة 31.7% إلى 4.127 تريليونات ين (42.54 مليار دولار). 

وسجل الميزان التجاري للسلع والخدمات عجزا بمبلغ 1100.2 مليار ين (11.3 مليار دولار) فيما وصل عجز تجارة البضائع إلى 844.4 مليار ين (8.7 مليارات دولار).

هبوط الأسهم

مؤشر نيكي سجل اليوم أدنى مستوى إغلاق منذ أكثر من 26 عاما (رويترز-أرشيف)
يأتي الإعلان عن هذا العجز في وقت أنهت فيه الأسهم اليابانية تعاملاتها الصباحية في بورصة طوكيو للأوراق المالية على انخفاض، متأثرة بمخاوف تتعلق بالقطاع المالي في الولايات المتحدة.

وفقد مؤشر نيكي القياسي 87.07 نقطة أي بنسبة 1.21 % ليصل إلى 7.086.03نقاط، وهو أدنى مستوى إغلاق منذ أكثر من 26 عاما.

كما تراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 10.86 نقاط أي 1.51% ليصل إلى 710.53 نقاط، ليسجل أدنى مستوى إغلاق منذ 25 عاما.

وفي أسواق العملة، ارتفع الدولار أمام الين ليصل إلى 97.94-97.99 ينا مقابل 97.35-97.37 ينا عند الإغلاق الجمعة الماضية.

كما ارتفع اليورو أمام الدولار ليصل إلى 1.2712-1.2717 مقابل 1.2694–1.2696 دولار عند الإغلاق يوم الجمعة الماضية.

كما ارتفعت العملة الأوروبية أمام الين الياباني لتسجل 124.53-124.58 ينا مقابل 123.58-123.62 ينا عند الإغلاق يوم الجمعة الماضية.



المصدر : وكالات